أعلن مركز التصدير الروسي مشاركة أكثر من 20 مصنعا في محادثات جرت في المملكة العربية السعودية، يومي 3 و4 أكتوبر/تشرين الأول الجاري؛ لبحث آفاق التعاون التجاري بين البلدين.

وذكر المركز، في بيان، أن الشركات الروسية عقدت أكثر من 250 لقاء مع شركاء محتملين في المملكة، وأن بعثة الأعمال في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض عقدت جلسة عامة مخصصة لآفاق التعاون التجاري والاقتصادي بين موسكو والرياض.

وأضاف أن الجلسة جرت بحضور المستشار بالسفارة الروسية في السعودية “ألكسندر إستومين” والممثل التجاري لروسيا “ستانيسلاف يانكوفيتس”، ورئيس مجلس الأعمال السعودي الروسي “طارق القحطاني”، حسبما أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

 

وأشار إلى أن الجانب السعودي كان مهتما بتكنولوجيا المعلومات الروسية والاتصالات، خاصة التي تتعلق بالأمن السيبراني ومنتجات لصناعة النفط والغاز والمنتجات الطبية والصيدلانية.

وفي اليوم الثاني للبعثة، عقد الوفد الروسي اجتماعا متعدد الأطراف مع إحدى أكبر الشركات القابضة الاستثمارية السعودية، مجموعة عجلان وإخوانه القابضة، بتنظيم من مركز التصدير الروسي بدعم من وزارة الصناعة والتجارة الروسية والممثل التجاري الروسي في السعودية.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت تقاربا سعوديا روسيا، توجته الدولتان بقيادة تحالف “أوبك+” إلى خفض إنتاج النفط بمعدل قياسي يبلغ مليوني برميل يومياً، رغم ضغوط الولايات المتحدة في الاتجاه المعاكس للقرار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات