القبس : وزير الخارجية الكويتي أحمد الناصر اعتذر عن قبول المنصب في الحكومة الجديدة .. و نواب كويتيون : “التشكيلة الحكومية سيئة ومخيبة للآمال”

  RT :

صحيفة : وزير الخارجية الكويتي أحمد الناصر اعتذر عن قبول المنصب في الحكومة الجديدة

نقلت صحيفة “القبس” عن مصدر وصفته بالرفيع أن وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر اعتذر عن قبول المنصب الوزاري.

وأبلغ المصدر الصحيفة أن الناصر اعتذر لرئيس الحكومة صباح يوم الأربعاء، وذلك قبل “صدور الأمر الأميري بتعيين سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، رئيسا للحكومة، وقبل صدور مرسوم تعيين الحكومة الجديدة مساء يوم الأربعاء”.

وأفادت “القبس” بأن الناصر أعرب في خطاب من ثلاث صفحات قالت إنها حصلت عليه يوم الأربعاء، عن “اعتزازه بالثقة الغالية من قبل القيادة السياسية العليا، إلا أنه أكد في الكتاب عدم رغبته في قبول المنصب الوزاري التزاماً منه بتحقيق المصلحة العليا للبلاد”.

وكان النائب الكويتي عمار العجمي، الذي كان عُين في الحكومة الجديدة وزيرا للأشغال العامة ووزيرا للكهرباء والماء والطاقة قد اعتذر عن قبول المنصب، معللا قراره بوجود أسماء في التشكيلة الجديدة تفتقد إلى “الثقة الشعبية، وهي لا تحترم الدستور”.

وكان العجمي قد كتب على حسابه في موقع “تويتر” قائلا بهذا الشأن: “خدمة أهل الكويت شرف مرتبط بفريق متجانس صادق يتحمل المسؤولية ويحترم الدستور، ولما كان الفريق الحكومي يحتوي على بعض العناصر التي خسرت الثقة الشعبية ومتيقن أنها لا تحترم الدستور. فإني أعتذر عن العمل معها كفريق واحد، علما بأني سبق وطلبت الأسماء وحجبت عني”.

المصدر: القبس + العرب

روسيا اليوم

بعد ساعات من إعلانها.. نواب كويتيون: “التشكيلة الحكومية سيئة ومخيبة للآمال”

بعد ساعات من إعلانها.. نواب كويتيون:

وصف نواب في مجلس الأمة الكويتي التشكيلة الحكومية الجديدة بأنها “سيئة ومخيبة للآمال” وطالبوا بإعادة النظر فيها.

وبعد ساعات من إعلان التشكيلة الجديدة، أعلن 45 نائبا تحفظهم عليها، وطالبوا رئيس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح بإبعاد الأفراد غير المقبولين شعبيا.

وحسب صحيفة “القبس” قال النواب إن الوقت لا يزال يتسع لتصحيح المسار بما ينسجم مع مخرجات الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 29 سبتمبر الماضي”، وشددوا على أن الشعب أحسن الاختيار في صناديق الاقتراع “لكن التشكيلة الوزارية سيئة ومخيبة للآمال”.

ووصف النائب حسن جوهر الحكومة الجديدة بأنها “حكومة سوء الاختيار”، بينما توجه النائب مرزوق الحبيني إلى رئيس الحكومة قائلا: “إن كانت هذه اختياراتك فأنت لم تحسن قراءة رسالة الشعب بشكل سليم”.

أما النائب هاني شمس فطالب رئيس الحكومة باختيار حكومة تواكب تطلعات الشعب، وأضاف: “حكومتك هذه مشروع أزمة”.

وقال عدد من النواب إن التشكيلة الحكومية “لا تليق بنتائج الانتخابات”، وقال النائب عبد الكريم الكندري إن “هناك من يختطف هذه النتائج”.

 

المصدر: “القبس”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *