إدانات حقوقية لجرائم القتل بالتجويع التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور

واكدت المنظمات، أن ما تقوم به الصين من جريمة القتل بالتجويع ومنع المساعدات والإغاثات، يكشف للجميع أن حقوق الإنسان وشعارات الإنسانية تختفي عند إبادة المسلمين وحصارهم وتجويعهم، مؤكدًا أن هذه الجرائم تحدث وسط صمت عالمي مخزٍ لا ينصر مسلمًا ولا يلتزم بالمواثيق والأعراف التي وضعها، إنما يستخدمها في وجه المسلمين فقط.

ودعت المنظمات المجتمع الدولي والحكومات العربية والإسلامية، أن تتحرك وتمارس ضغوطًا حقيقية بكل ما تملكه من إمكانات لإيقاف الإرهـ،ـاب الصيني الذي يمارس ضد مسلمي الأيغور، ووضع حد لهذه الجرائم المُنكرة.

وطالبت وسائل الإعلام بنشر قضية مسلمي الأيغور وما يتعرضون له من اضطهاد وتطهير عرقي، حتى يعلم القاصي والداني بجرائم الصين وممارساتها الإرهـ،ـابية ضد مسلمي الأيغور.

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مسلحون يخطفون 8 أشخاص من كنيسة في غرب الكاميرون

RT : خطف مسلحون 8 أشخاص بينهم 5 كهنة كاثوليك وراهبة من كنيسة في غرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.