طهران تحث دول المنطقة على اتخاذ تدابير لتعزيز السلام الاقليمي

فارس نيوز :

دعا المتحدث بأسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، دول المنطقة الى اتخاذ تدابير لتعزيز السلام والاستقرار والهدوء في المنطقة.

 في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين، قال كنعاني في معرض رده على سؤال حول نهج السعودية هذه الأيام ، بما في ذلك دعم قرار البانيا في قطع العلاقات مع إيران واعتقال حاج إيراني: إن دول المنطقة بحاجة إلى اتخاذ إجراءات لتعزيز السلام والاستقرار والهدوء في المنطقة، ومن الطبيعي أن الاستقرار في المنطقة هو أساس التنمية الاقتصادية، وهي بحاجة الى اهتمام جميع دول المنطقة.

واضاف: ما يمكن أن يساعد على استتباب الاستقرار في المنطقة هو الاهتمام بالمصالح الوطنية والعامة للمنطقة، وبالتركيز على ضرورة استخدام القدرات الجماعية لخلق ظروف أفضل في المنطقة، وقد أكدنا دائمًا أننا مستعدون للتعاطي والحوار مع الدول المجاورة والصديقة في المنطقة لتهيئة ظروف أفضل لتأمين مصالح دول المنطقة، معتبرا إن تبني سياسات غير بناءة وغير مبدئية في مسار المفاوضات ليس مفيدًا.
وتابع متحدث الخارجية الايرانية قائلا: ما زلنا نؤكد على طريق التعامل ونتوقع من كل دول المنطقة أن تخطو على طريق التعامل، وفيما يتعلق بالسعودية، وبالنظر إلى وجهة نظر إيران في استخدام القدرات الإقليمية، دخلنا في حوار واستمر في خمس مراحل وتم التوصل إلى اتفاقات، ومع تنفيذ الاتفاقات ستتاح الأرضية للاجتماعات المقبلة في مستويات أخرى، وينصب تركيزنا على تبني نهج بناء وسترد إيران بشكل متناسب على أي عمل وخطوة بناءة.
وحول اليمن وزيارة المتحدث [اسم انصار الله محمد عبد السلام لطهران، قال كنعاني: نحن مع استمرار ودعم الهدنة في اليمن ، لكن ما يمكن أن يساعد في تعزيز الهدنة هو رفع الحصار عن اليمن وتوفير احتياجات الشعب اليمني.
وقال المتحدث بأسم وزارة الخارجية عن قمة شنغهاي في سمرقند وعضوية إيران الدائمة في هذه المنظمة: يتم اتخاذ خطوات عملية لعضوية إيران في هذه المنظمة، وكمنظمة إقليمية متعددة الأطراف، تتمتع بالعديد من القدرات في المجالات الاقتصادية والتقنية والعبور والطاقة.
ومضى قائلا: تمتلك إيران بصفتها دولة إقليمية مهمة تتمتع بموارد طاقة وقدرات اقتصادية مهمة، وتقع على طريق الممر بين الشمال والجنوب، وتملك العديد من القدرات التي يمكن أن تتماشى مع أهداف المنظمة.
واضاف كنعاني: العضوية في هذه المنظمة هي منفعة ومفيدة لإيران بقدراتها الهائلة في تحقيق مختلف الأهداف الاقتصادية والتجارية والترانزيت والطاقة لمنظمة شنغهاي.
واوضح قائلا: سيتم الانتهاء من عملية العضوية، وفي الاجتماع المقبل سيتم التوقيع رسميًا على مذكرة التزامات إيران بالحصول على وضع الدولة العضو في المنظمة، وإلى جانب عقد هذه القمة، من المحتمل أن تعقد اجتماعات ثنائية ومتعددة الأطراف بين القادة المشاركين في القمة.
وبشأن الاتفاقية بين إيران وروسيا وجمهورية أذربيجان حول استكمال طريق ممر الترانزيت الشمال – الجنوب، قال كنعاني: قدم مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية، مهدي صفري  معلومات وإحصاءات كافية بهذا الشأن، وفيما يتعلق بإكمال مسار الترانزيت وخط السكك الحديدية المتبقي بين رشت وآستارا ، هناك اتفاق بين الدول الثلاث لاستكمال تنفيذ هذا الجزء من المشروع.
واردف يقول: الآفاق المستقبلية لهذا الممر مشرقة ومشجعة، وهو طريق اقتصادي من وجهة نظر الخبراء الاقتصاديين، سواء من حيث الوقت في نقل البضائع وخفض التكاليف، وهناك إرادة مشتركة بين إيران وأذربيجان وروسيا لاستكمال الأجزاء المتبقية وزيادة القدرة التشغيلية.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

انفجار في مصنع كيماويات في أوزبكستان

 RT : هز انفجار ضخم مصنع لإنتاج الأسمدة النيتروجينية في مدينة تشيرشيك بجمهورية أوزبكستان، أسفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.