التلفزيون الإيراني : السيطرة على حريق في حقل شاديجان النفطي “نتج عن عمل تخريبي على ما يبدو”

القدس العربي :

التلفزيون الإيراني : السيطرة على حريق في حقل شاديجان النفطي “نتج عن عمل تخريبي على ما يبدو”

دبي: قال مسؤول بشركة نفط محلية للتلفزيون الرسمي إن إيران سيطرت، اليوم الثلاثاء، على حريق في حقل شاديجان النفطي الجنوبي نتج عن عمل تخريبي على ما يبدو.

وذكر المسؤول للتلفزيون الرسمي أن الحريق شب في ساعة مبكرة من صباح اليوم نتيجة “عبث عناصر مجهولة” لكن تمت السيطرة عليه بسرعة. وأضاف “الوضع تحت السيطرة تماما ولا داعي للقلق”.

(رويترز)

القدس العربي

 شفق نيوز :
أعلن مسؤول بشركة نفط إيرانية محلية للتلفزيون الرسمي إن السلطات سيطرت اليوم الثلاثاء على حريق في حقل شاديغان النفطي الجنوبي نتج عن “عمل تخريبي”.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الإيراني قوله؛ إن الحريق شب في ساعة مبكرة من صباح اليوم نتيجة “عبث عناصر مجهولة” لكن تمت السيطرة عليه بسرعة.

وأضاف “الوضع تحت السيطرة تماما ولا داعي للقلق”.

وتتهم إيران إسرائيل والولايات المتحدة منذ سنوات بشن هجمات إلكترونية أضرت بالبنية التحتية للبلاد. كما تتهم إسرائيل بتخريب منشآتها النووية، وهو ما لم تؤكده إسرائيل أو تنفه.

شفق نيوز

في عام 2021 

«وكالة فارس»: سماع دوي انفجار في منشأة نطنز النووية وسط إيران

 بوابة أخبار اليوم السبت، 04 ديسمبر 2021

وأضافت الوكالة أنه بحسب الملاحظات الميدانية في بدرود ، كان هذا الصوت قصيرًا وفي نفس الوقت شوهد ضوء شديد في السماء.

اقرأ أيضا وسائل إعلام: «الموساد» جند علماء إيرانيين لتفجير منشأة نطنز النووية

وقالت الوكالة إن حاكم نطنز أعلن أن التفاصيل الدقيقة غير معروفة بعد، إلا أن بعض التفاصيل غير المؤكدة تشير إلى تدمير طائرة مسيرة مجهولة الهوية في سماء المنشأة النووية.

 

وكانت منشأة نطنز قد تعرضت لعدة هجمات، وتعد من أهم المنشآت النووية والتي يتم فيها تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمائة.

كانت قد أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن جهاز الموساد، قام بتجنيد عددا من العلماء الإيرانيين لتنفيذ التفجير في منشأة نطنز النووية في أبريل الماضي.

وحسب تقرير الصحيفة، فإن “الموساد” تمكن من تجنيد نحو 10 علماء إيرانيين، وافقوا على المشاركة في تدمير أجهزة الطرد المركزي في المنشأة، لكنهم كانوا يعتقدون أنهم يعملون لصالح منظمات تمثل المعارضة الإيرانية في الخارج.

وأشار التقرير إلى أنه تم نقل كميات من المتفجرات إلى المنشأة بواسطة طائرات بدون طيار، ثم جمعها العلماء المجندون لوضعها في الأماكن المحددة.

ونقلت كميات أخرى بشكل خفي في علب وجبات الطعام على متن السيارات التابعة للشركة التي تقدم خدمات نقل الطعام لطاقم المنشأة.

وقال التقرير إن العملية أسفرت عن تدمير 90% من أجهزة الطرد المركزي في المنشأة، مما عطل عمل المنشأة لمدة 9 أشهر، وأبطأ “العمل على تطوير السلاح النووي”، على حد قول الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا العمل كان واحدا من عمليات الموساد الثلاث ضد المواقع النووية الإيرانية، استهدفت الأولى منها منشأة نطنز في يوليو 2020، والثانية في أبريل 2021، والثالثة شركة TESA لصناعة أجهزة الطرد المركزي في مدينة كرج شمال غربي طهران في يونيو الماضي.

وكتبت الصحيفة تقول إن جميع العمليات نفذها جهاز “الموساد” لوحده، دون التعاون مع الولايات المتحدة. وخطط لها في غضون 18 شهرا فريق من ألف خبير فني ومحلل وجاسوس، إضافة إلى العديد من العملاء في الميدان.

يذكر أن السلطات الإيرانية اتهمت المواطن الإيراني رضا كريمي الذي غادر البلاد، بتنفيذ العمل التخريبي في منشأة نطنز في أبريل الماضي. وقالت إن المنشأة تمكنت من العودة للعمل بسرعة بعد الهجوم.

اخبار اليوم

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مصر : شكري يطير إلى روسيا لبحث جملة ملفات بينها الأزمة الأوكرانية

الخليج الجديد : يبدأ وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، الإثنين، زيارة رسمية إلى موسكو لعقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *