اليمن : هجوم عنيف لـ«القاعدة» على قوات «الانتقالي» المدعومة من الإمارات يخلّف عشرين قتيلا

تعز – «القدس العربي» :

سقط عشرات القتلى والجرحى في مواجهات مسلحة دامية بين قوات من “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، وبين عناصر يشتبه في انتمائهم لتنظيم “القاعدة”، في محافظة أبين، جنوبي اليمن، حسب مصادر محلية.
وذكرت مصادر أمنية وطبية متطابقة لـ”القدس العربي” أن هذه المواجهات بين مسلحي الحزام الأمني وعناصر “القاعدة” أسفرت عن سقوط نحو 27 قتيلا من الجانبين، بالإضافة الى عدد من الجرحى.
وأوضحت أن ما لا يقل عن 20 مسلحاً من الحزام الأمني لقوا حتفهم في هذه المواجهات، فيما وصل عدد القتلى من تنظيم القاعدة نحو 7 قتلى، وعدد آخر من الجرحى سقطوا من الجانبين، لم يتم التأكد من الرقم الدقيق لعددهم، نظرا لتوزعهم على مستشفيات نائية متباعدة، فيما عناصر القاعدة لم يصلوا الى المستشفيات.
وقال موقع “المصدر أونلاين” الإخباري المستقل، “إن الهجوم الذي يعتقد أن عناصر من تنظيم القاعدة المتطرف هي من نفذته، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20 قتيلا من أفراد الحزام إضافة الى 6 من المهاجمين، كما سقط عدد من الجرحى لم يحدد عددهم”، موضحا أن من بين القتلى الذين سقطوا من الحزام الأمني “قائد كتيبة في وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لقوات الحزام الأمني ياسر شائع”، وأن قوات الحزام الأمني تمكنت من أسر أحد المهاجمين الذين يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة.
وأوضحت المصادر أن الهجوم المسلح الذي اندلع في ساعات الفجر الأولى، واستخدم فيه مختلف أنواع الأسلحة، استهدف نقطة تابعة لقوات الحزام الأمني، في منطقة تقع بالقرب من “خبر المراقشة”، الذي يعد المعقل الرئيس لتنظيم القاعدة، وتتبع هذه المنطقة إداريا مديرية أحور في محافظة أبين، جنوبي اليمن.
ويعد هذا الهجوم المسلح لعناصر تنظيم القاعدة، الأول من نوعه منذ بدء انتشار قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، الشهر المنصرم، بعد أن اجتاحها بقوة السلاح واضطرت معه القوات الحكومية التي كانت مرابطة هناك الى عدم المواجهة مع القوات الانفصالية التابعة للمجلس الانتقالي، نظراً للخذلان الذي واجهته قوات حكومية مماثلة في محافظة شبوة، والتي قاومت دخول قوات الانتقالي الجنوبي، لكن الطيران الإماراتي تدخل في اللحظات الأخيرة وحسم المواجهات في مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، مطلع الشهر الماضي.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

إدانات حقوقية لجرائم القتل بالتجويع التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور

شفقنا : ادانت منظمات حقوقية، الجرائم التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور، حيث إن الصين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.