أخبار عاجلة

مسلسل قتل الفتيات في مصر يتواصل بلا رادع.. شاب يقتل “محبوبته” بسبب رفض أهلها له.. حوادث غير مسبوقة تضرب المجتمع في مقتل.. لمن تقرع الأجراس؟!

القاهرة – “رأي اليوم”  :

سيطرت حالة من الحزن على أهالى قرية طوخ طنبشا التابعة لمركز بركة السبع بعد مقتل فتاة مصابة بطلق خرطوش على يد شاب، وعلى الفور تم نقلها إلى مستشفى شبين الكوم، ولم تنجح محاولات إنقاذها.

الضحية «أمانى» تبلغ من العمر 19 عامًا، فما القصة؟

مدير أمن المنوفية تلقى إخطارا بأن مستشفى بركة السبع المركزى استقبلت فتاة «أمانى.ع.ا» تبلغ من العمر 19 عامًا طالبة بكلية تربية رياضية مصابة بطلق نارى وتم وضعها بالعناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعى لمحاولة إنقاذ حياتها إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها تم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.

ad

شهود عيان أكدوا أن هناك صلة قرابة تجمع بين المتهم وأسرة المجنى عليها وأن والدها يعمل مدرسا وأن المتهم كان سبق وتقدم لخطبتها إلا أن أسرتها رفضت ارتباطها به لسوء سلوكه.

 

ما الأسباب؟

حادثة أماني تأتي بعد أشهر معدودات من حادثتي مقتل نيرة أشرف وسلمى بهجت على يد شابين، في مشهد أدمى القلوب.

الغالبية العظمى أجمعت على أن الأمر لم يعد محتملا، مطالبين الدولة بإجراءات حاسمة ليرتدع المجرمون.

 

الأمر ليس دينا

أحد النشطاء قال إن القضية ليست دينا إطلاقاً، وإنما الموضوع ان الشعب تجردت منه كل معاني الإنسانية.

وأضاف أن كل مكان في العالم توجد به قصص مثل هذه، لكن الفرق أن هناك لا يوجد من يبرر تحت أي مسمى.

أين الدولة؟

السؤال الذي فرض نفسه: بعد كل هذه الأحداث المأساوية، لماذا تقف الدولة المصرية موقف العاجز عن إيقاف حمام الدم؟

وأين الإجراءات التي تردع هؤلاء المجرمين؟!

 

القصاص

البعض قال إن مرد كل تلك الجرائم غياب القصاص الذي قال عنه الله “ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب”.

الزمن الجميل!

إحدى الناشطات ذكّرت بالماضي الجميل، حينما كان الغزل العفيف والحب العذرى والشاب لا يجرؤ أن ينظر للفتاة إلا خِلسة والفتاة يملأ وجهها الحياء، واليوم أصبح الشباب ينظرون إلى الفتيات بالسكين.

والسخيف أن ينشق المجتمع بين مؤيد ومعارض أفى. قتل بناتنا فى الشوارع رأيان.

 

ماذا حدث للمصريين؟

اللافت كان استحضار البعض لسؤال المفكر المصري الراحل دكتور جلال أمين: ماذا حدث للمصريين؟

خبراء النفس والاجتماع

آخرون دعوا خبراء النفس والاجتماع إلى دراسة التطورات الخطيرة للعنف في المجتمع المصري لعل وعسى.

 

سخرية

لم تخل التعليقات من سخرية البعض، قال قائل منهم: ما دام مفيش قانون في البلد.. شوية و نلجأ لمنظمة حقوق الإنسان تحمي المرأة المصرية.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر

RT : أقدم رجل لبناني، فجر اليوم الخميس، على قتل ابنه عبر إطلاق النار عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.