أردوغان يحذر اليونان : ستدفعون ثمنا باهظا وسنفعل ما يلزم .. قد نصل فجأة خلال الليل و يصف جزر بحر إيجه بـ”المحتلة” مع التلويح بـ”استعادتها”.. كيف انتقلت الجزر إلى سيادة اليونان؟

إسطنبول- “القدس العربي”:

أردوغان يصف جزر بحر إيجه بـ”المحتلة” ويلوح بـ”استعادتها”.. كيف انتقلت الجزر إلى سيادة اليونان؟

دخل الخلاف المتصاعد بين أنقرة وأثينا حول جزر بحر إيجه مرحلة “خطيرة” من التصعيد، بعد وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لأول مرة الجزر بـ”المحتلة”، ملوحاً بأن بلاده قد تلجأ إلى استعادتها عسكرياً من خلال استخدام مقولته الشهيرة: “قد نأت على حين غرة ذات ليلة” وهي العبارة التي أطلقها قبيل سلسلة العمليات العسكرية التي نفذها الجيش التركي في شمال سوريا خلال السنوات الماضية.

وعقب عقود من الخلافات، هددت تركيا منذ أشهر بـ”إعادة بحث السيادة” اليونانية على الجزر، قبل أن يصف أردوغان هذه الجزر بـ”المحتلة” في تصعيد غير مسبوق جاء عقب اتهامات لليونان بالتحرش بطائرات حربية تركية مراراً عبر طائراتها العسكرية، قبل أن يتهم الجيش التركي قبل أيام اليونان بالتحرش بطائرات حربية فوق بحر إيجه باستخدام منظومة إس 300 الدفاعية التي تنكر اليونان تفعيلها، وتقول تركيا إنها دخلت الخدمة فعلياً من جزيرة كريت.

وفي خطاب له السبت، حذر أردوغان اليونان من “مغبة التمادي في ممارساتها الاستفزازية”، مؤكداً “عدم اعتراف أنقرة باحتلال أثينا لبعض الجزر”، وقال مخاطبا اليونان: “انظري إلى التاريخ، إذا تماديتِ أكثر فسيكون ثمن ذلك باهظا، لدينا جملة واحدة لليونان، لا تنسي (كيف طردناكم من) إزمير”، في إشارة إلى انتصار تركيا على اليونان في حرب الاستقلال وطردها من مدينة إزمير التركية 1922 وهي الذكرى الذي احتفل بها الأتراك قبل أيام، وتابع: “لا نعترف باحتلالكم للجزر، سنقوم بما يلزم عندما يحين الوقت، يمكننا أن نأتي على حين غرة ذات ليلة”.

وردت اليونان قائلة إنها لن تحذو حذو تركيا في “انزلاقها اليومي الشائن” في تصريحات وتهديدات، وقالت وزارة الخارجية اليونانية: “سنبلغ حلفاءنا وشركاءنا بمحتوى التصريحات الاستفزازية… لنوضح من الذي يضع الديناميت في تماسك تحالفنا خلال فترة خطيرة”.

تسليح الجزر

في السنوات الأخيرة، بدأت تركيا باتهام اليونان بتسليح الجزر القريبة من سواحلها والمصنفة على أنها “منزوعة السلاح” بموجب الاتفاقيات الدولية وأبرزها معاهدتا 1923 و1947 والتي منحت هذه الجزر بموجبها لليونان، حيث تقول أنقرة إن الجيش اليوناني حوّل هذه الجزر القريبة من تركيا إلى “ثكنات عسكرية” وهو ما اعتبره وزير الدفاع  خلوصي أكار “تهديداً للأمن القومي التركي”.

وركزت وسائل إعلام تركية على أن تسليح اليونان للجزر منزوعة السلاح وصل إلى مراحل “متطورة ومقلقة”، وتحدثت تقارير إعلامية غير رسمية عن نقل عشرات آلاف الجنود ومئات الدبابات والمدرعات إلى جانب العمل على تأهيل مطارات عسكرية وبناء موانئ عسكرية لتصبح جاهزة لاستقبال طائرات وسفن عسكرية، وهو ما كررته شخصيات سياسية وعسكرية تركية باعتباره “تهديداً للأمن القومي التركي”.

وسبق أن اعتبر وزير الدفاع التركي أن “الحشد العسكري اليوناني في 16 جزيرة ببحر إيجة مخالف للقوانين الدولية”. مؤكداً على أن معاهدة لوزان للسلام “أحدثت وضعا غير عسكري في جزر بحر إيجه، بعد الأخذ بعين الاعتبار المتطلبات الأمنية لتركيا، وهذا الوضع استمر في معاهدة باريس للسلام، عبر الاعتراف الصريح والواضح به، فهذه المعاهدة خلقت وضعا حياديا لصالح تركيا”.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن اليونان انتهكت الوضع القائم في جزر شرق بحر إيجة، وأكد أن عليها نزع الأسلحة و”إلا فسيبدأ بحث مسألة السيادة”، في تهديد كررته تركيا في السنوات الأخيرة واعتبرته اليونان “تشكيكاً في سيادتها على جزرها”.

وقال الوزير التركي إنه تم وضع عدد من الجزر تحت سيطرة اليونان عام 1923 بموجب اتفاقية لوزان، وعدد آخر وفقا لاتفاقية باريس عام 1947، مشيرا إلى أن الاتفاقيتين تضمنتا شرط عدم تسليح هذه الجزر، لافتاً إلى أن “الحكومة اليونانية أنكرت في البداية تسليحها الجزر المعنية، ثم اعترفت لاحقا، مبررة ذلك بوجود تهديد من تركيا”، مشيراً إلى أن “تركيا وجهت التحذيرات اللازمة لليونان، وبعثت رسالتين للأمم المتحدة، ذكرت في الأولى أن أثينا سلّحت الجزر وأن ذلك انتهاك للاتفاقيتين، وشرحت في الثانية الوجه القانوني للمسألة بالتفصيل”.

خلاف تاريخي

والجزر محل الخلاف، هي عدد من الجزر الصغيرة في بحر إيجه والقريبة من اليابس التركي، يطلق عليها في تركيا “جزر منتشه”، ومعروفه باسم “جزر الاثني عشر”، لكن عددها ليس 12 جزيرة، حيث جاء الاسم من نظام إدارة هذه الجزر أثناء سيطرة الدولة العثمانية عليها، حيث كان يديرها مجلس محلي مكون من 12 عضواً، وعددها الدقيق 14 جزيرة بالإضافة إلى عدد آخر من التجمعات الصخرية التي لا يصنفها مختصون كـ”جزر”.

كانت الدولة العثمانية تسيطر تاريخياً على معظم جزر بحر إيجه، قبل أن تعود ملكية عدد منها لليونان مع إعلان استقلالها عام 1830، وعقب معركة طرابلس بين الدولة العثمانية وإيطاليا، سيطرت الأخيرة على عدد كبير من الجزر، أبرزها جزر “منتشه” محل الخلاف الحالي، ورفضت لاحقاً التخلي عنها لتركيا بحجة أن انسحابها سيعطي فرصة لليونان لاحتلالها خلال حرب البلقان، لكن اليونان بالمقابل استغلت فرصة انشغال الدولة العثمانية بحرب البلقان وفرضت سيطرتها عليها.

عقب هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، اضطرت للاعتراف بسيادة اليونان على الجزر، ورغم تأسيس الجمهورية التركية عام 1923، بقيت الجزر تتبع لليونان وإيطاليا التي تنازلت عنها لاحقاً لألمانيا، قبل أن تنتقل لبريطانيا وأخيراً لليونان بشكل رسمي بموجب اتفاقية السلام الموقعة بين الحفاء وإيطاليا عقب الحرب العالمية الثانية 1947، لكن جميع الاتفاقيات نصت على أن تبقى هذه الجزر منزوعة السلاح.

وانطلاقاً من النصوص التي تتضمن أن تبقى هذه الجزر منزوعة السلاح في اتفاقيات لوزان (1923) وباريس (1947)، تقول تركيا إن اليونان أخلت بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية بتسليحها الجزر، وهو ما يخولها لإعادة “طرح ملف السيادة” وصولاً لاعتبار أردوغان الجزر “محتلة”، وهو ما يفتح صفحة جديدة و”خطيرة” في ملف الخلاف التاريخي على هذه الجزر، ويزيد احتمالات حصول صدام خطير بين تركيا واليونان.

القدس العربي

أردوغان يحذر اليونان: ستدفعون ثمنا باهظا وسنفعل ما يلزم.. قد نصل فجأة خلال الليل

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن اليونان ستدفع “ثمنا باهظا” إذا “ذهبت أبعد من ذلك” في العلاقات مع أنقرة.

وقال أردوغان خلال كلمة ألقاها في مهرجان TEKNOFEST: “اليونان تهددنا بصواريخ “إس -300″. اليونان، انظري إلى التاريخ. إذا ذهبتم أبعد من ذلك، سيكون الثمن باهظا، لا تنسوا إزمير”.

وقال الرئيس التركي “احتلالكم لجزر (بحر إيجه القريبة من تركيا) لا يلزمنا. حين تأتي اللحظة، سنفعل ما يلزم. قد نصل فجأة خلال الليل”.

وفي 28 أغسطس اتهمت أنقرة اليونان بمطاردة الطائرات التركية بصواريخ “إس-300”.

وبدورها نفت وزارة الدفاع اليونانية تصريحات تركيا حول أن أثينا استخدمت منظومات الدفاع الجوي “إس -300” ضد مقاتلات تركية من طراز “إف-16” أثناء أداء مهمة استطلاع فوق بحر إيجه.

المصدر: نوفوستي

روسيا اليوم

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بعد 84 عاما: بي بي سي توقف البث الإذاعي باللغة العربية

القدس العربي : لندن ـ عمان: تلقى المستمعون العرب إعلان هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عزمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.