وقعت قطر، الأربعاء، مع كل من السعودية والبحرين والإمارات، على الاتفاقية التشغيلية لتفعيل إقليم الدوحة لمعلومات الطيران، وربط إقليم الدوحة مع إقليم معلومات الطيران في تلك الدول.

جاء ذلك، بعد التوقيع مع إيران في أبريل/نيسان الماضي، على اتفاقية مماثلة، ليكتمل الاتفاق مع جميع أصحاب المصلحة، لتفعيل العمليات التشغيلية لإقليم الدوحة لمعلومات الطيران.

ووفق الهيئة العامة للطيران المدني القطري، الأربعاء، فإنه من المقرر أن يبدأ تفعيل الإقليم في 8 سبتمبر/أيلول 2022، تنفيذا للقرار التاريخي المتمثل بموافقة مجلس منظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو”، على البدء في إنشاء الإقليم، والذي أقرّته المنظمة في مارس/آذار الماضي، بعد مداولات استمرت أكثر من 5 أعوام.

 

 

من جانبه، أشاد وزير المواصلات القطري “جاسم بن سيف السليطي”، في بيان، بالجهود التي بذلتها كافة الأطراف للوصول إلى توقيع هذه الاتفاقيات.

وأكد جاهزية قطر لتفعيل إقليم الدوحة لمعلومات الطيران، إلى جانب إضافة مسارات جوية جديدة، وزيادة الطاقة الاستيعابية لمنطقة انتظار الطائرات في الجو، وزيادة مساحة البحث والإنقاذ وفقاً للأبعاد الجديدة للإقليم، بما يواكب التطور والإنجازات التي شهدها قطاع الطيران المدني.

وأوضح  أن قطاع الطيران المدني القطري، قطع أشواطا متقدمة في تطوير الأنظمة المستخدمة في الملاحة الجوية وفقا لأحدث المواصفات العالمية، بما يواكب استيعاب متطلبات الحركة الجوية الكبيرة في المجال الجوي للدولة ويؤكد بذات الوقت على الصورة المتميزة لمستوى الخدمات.

وسيتم تنفيذ قرار منظمة “إيكاو” على مرحلتين، بحيث تغطي المرحلة الأولى لإقليم الدوحة لمعلومات الطيران مجمل الأراضي والمياه الاقتصادية لدولة قطر بالإضافة إلى المياه الدولية شرق قطر حتى حدود دولة الإمارات، وبارتفاع لا نهائي.

 

 

أما المجال الجوي فوق المياه الدولية الواقعة شمال قطر إلى حدود إيران، فسيصل ارتفاعه إلى 24.500 قدم فوق مستوى سطح البحر.

وفي غضون عامين من إنجاز المرحلة بشكل ناجح، ستشهد المرحلة الثانية توسيع نطاق منطقة الدوحة لمعلومات الطيران بحيث تصبح لانهائية الارتفاع.

وكانت قطر قد بدأت مساعيها لإنشاء إقليم الدوحة لمعلومات الطيران وإقليم الدوحة للبحث والإنقاذ عام 2018، حتى صدر قرار المنظمة رقم (C-DEC223/9) الذي وافق على الطلب من حيث المبدأ.

وتضمن مقترح قطر عزمها على الانسحاب من الترتيب الحالي الذي أسندت بموجبه إلى البحرين مهمة تقديم خدمات الملاحة الجوية فوق أراضيها الخاضعة لسيادتها بموجب الفقرة (1.1.2) بالملحق 11 من اتفاقية شيكاجو.

المصدر | الخليج الجديد