ارتفعت حصيلة ضحايا اشتباكات متواصلة وسط العاصمة بغداد، مساء الإثنين، إلى 13 قتيلا و350 جريحا بين المتظاهرين، فيما أعلنت الحكومة تعطيل الدوام الرسمي في جميع محافظات العراق ليوم الثلاثاء.

ونقل موقع “بغداد اليوم” الإخباري، عن مصدر أمني قوله إن “الحصيلة قابلة للارتفاع بسبب استمرار أعمال العنف في محيط المنطقة الخضراء (وسط العاصمة) بين المتظاهرين والقوات الأمنية”.

كما أفاد الموقع بإصابة رئيس أركان قيادة الشرطة الاتحادية وأحد مرافقيه بجروح خلال الاشتباكات.

من جهتها، أعلنت الحكومة العراقية، مساء الإثنين، عن تعطيل الدوام الرسمي في جميع المؤسسات ليوم الثلاثاء؛ جراء الأحداث الميدانية التي شهدتها البلاد.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، في بيان: إن “رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وجه بتعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الثلاثاء، لاستمرار فرض حظر التجوال”.

وكانت السلطات الأمنية أعلنت فرض حظر تجولٍ في عموم البلاد منذ الساعة 7 مساءً (بالتوقيت المحلي) من مساء الإثنين، وحتى إشعار آخر.

 

 

وفي وقت سابق الإثنين، اقتحم أنصار التيار الصدري القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد، في أعقاب إعلان زعيم التيار “مقتدى الصدر” اعتزاله العمل السياسي.

ويمر العراق بأزمة سياسية تصاعدت حدتها منذ 30 يوليو/ تموز المنصرم، حين شرع أنصار “الصدر” باعتصام لا زال مستمرا داخل المنطقة الخضراء، رفضا لترشيح تحالف “الإطار التنسيقي” (مقر من إيران) “محمد السوداني” لمنصب رئيس الحكومة، ومطالبةً بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

وجراء خلافات كبيرة بين قوى العراق، خاصة الشيعية منها، تعذر تشكيل حكومة جديدة منذ إجراء الانتخابات الأخيرة في البلاد في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات