قالت وزارة الدفاع الهولندية، إن 3 من أفراد القوات الخاصة، يتلقون تدريبا في الولايات المتحدة، أصيبوا في إطلاق نار خارج الفندق الذي ينزلون به في مدينة إنديانابوليس بولاية إنديانا مساء الجمعة.

وجاء في بيان نُشر يوم السبت أن أحدهم في حالة حرجة. وأضاف البيان أن الرجال الثلاثة موجودون في ولاية إنديانا لأغراض التدريب، وأن الشرطة المحلية تتولى التحقيق في الحادث. ولم تلق السلطات القبض على أحد.

ولم يتسن إلى الآن الحصول على تعليق من إدارة شرطة إنديانابوليس. وقال أحد أفرادها لقناة فوكس 59 التلفزيونية إنه يبدو أن مشادة وقعت في وقت سابق في مكان آخر خلاف فندق (هامبتون إن) في وسط إنديانابوليس.

وأضاف “المعلومات التي نريد الكشف عنها الآن هي أنه ليس شيئا حدث داخل الفندق.. لقد كانت مشادة وقعت في وقت سابق نعتقد أنها في مكان آخر. لم تحدث داخل هامبتون إن. الحدث الفعلي كان بالخارج”.

وردا على سؤال حول هوية القوات الخاصة التي تتدرب معهم وما إذا كان أي من أفراد القوات الأمريكية ضالعا في الحادث، أحال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الأسئلة إلى السلطات المدنية المحلية، مضيفا أن الوضع لا يزال قيد التحقيق.

المصدر | رويترز