مصر : أزمة جزيرة “الوراق” المصرية تتواصل.. الدراما تبلغ ذروتها بالاقتحام الأمني وإصرار الأهالي على عدم التفريط في بيوتهم.. ما المخرج؟ وكيف السبيل لإرضاء عشرات الآلاف من المضارين؟ وهل يلام المستثمرون الخليجيون؟

أزمة جزيرة “الوراق” المصرية تتواصل.. الدراما تبلغ ذروتها بالاقتحام الأمني وإصرار الأهالي على عدم التفريط في بيوتهم.. ما المخرج؟ وكيف السبيل لإرضاء عشرات الآلاف من المضارين

القاهرة – “رأي اليوم “ :

أزمة كبيرة في جزيرة الوراق المصرية التي تقع على نيل القاهرة بعد إصرار أهالي الجزيرة الذين يقدرون بأكثر من 100 ألف مواطن على عدم الخروج من بيوتهم.

الجزيرة التاريخية كانت ولا تزال مطمعا للمستثمرين العرب بسبب موقعها الفاتن على النيل الخالد.

الدراما بلغت ذروتها الأيام الماضية بعد اقتحام الأمن المصري الجزيرة، وإلقاء القبض على عدد من المواطنين الرافضين نزع ملكية بيوتهم

 

المخرج؟

من جانبه وجه الفقيه الدستوري نور فرحات سؤالاً لرجال القانون، جاء فيه: في ضوء توسع النشاط الاقتصادي والتجاري للدولة ومؤسساتها كيف يمكن ضبط صياغة حالات نزع الملكية المنصوص عليها في قانون نزع الملكية للمنفعة العامة للحيلولة دون النيْل من الحقوق الدستورية للمواطن؟

 

صمت المثقفين

في ذات السياق تساءل الأديب الكبير رفقي بدوي بأسى: هل لو كان الشاعر الكبير محمد كشيك رئيس تحرير مجلة الثقافة ووكيل الوزارة والقاطن بجزيرة الوراق لم يمت وأصابته كارثة هدم بيته وترحيله من أرض الجزيرة التي عاش عمره وجدوده على أرضها كان سيستسلم؟ أم كان سيناضل ويصدر العديد من البيانات، وأيضا الفصيل الثقافي كان سيُصّعد الأمر دفاعاً عن حق الشاعر في بيته وأرضه.

وأضاف بدوى: لكنه مات منذ سنوات ولم يعد الفصيل الثقافي مهتما به أو بالوراق.

 

حزب الدستور يستنكر

من جانبه أصدر حزب الدستور المصرى بيانا أدان فيه الاقتحام الذي قامت به قوات الأمن لجزيرة الوراق، وإلقاء القبض العشوائي على عدد من المواطنين، واستخدام القنابل المسيلة للدموع، لتفريق السكان الذين تجمعوا رافضين المحاولات المستمرة لهدم منازلهم بالقوة.

واستنكر حزب الدستور تكرار هذه الاقتحامات، التي هددت حياة المواطنين منذ الاقتحام الأول الذى وقع فى عام 2017، وأسفر عن وفاة المواطن سيد الطفشان، وإلقاء القبض على 9 آخرين.

وجاء في البيان أن الأمر

تكرر فى أبريل من عام 2018 ثم يونيو من عام 2019 و يونيو 2022، ما يمثل تحديًا لإرادة المواطنين، وتهديدًا لسلمهم، واعتداءً على حقوقهم.

وأكد الحزب دعمه لنحو مائة ألف من السكان المهددين، مطالبا بتنفيذ الوعود التى قدمت لهم من جانب الدولة، وكذلك تنفيذ مطالبهم بالإفراج الفوري عن الأهالي الذين تم توقيفهم خلال الفترة الماضية، ورفع يد الجهات التنفيذية عن المعديات، وتشغيلها بالصورة التي تيّسر حياة الأهالي اليومية بشكل طبيعي، وكذلك إعادة تجهيز مستشفى بدلًا من التي هدمت، لتقديم الرعاية الطبية لأهالي الوراق، فضلًا عن التوقف عن أي محاولات لإخراج الأهالي قسريًا من بيوتهم، وأن يكون أي إخلاء نتاج عملية تفاوض بين الأهالي، وبرضائهم الكامل، احترامًا للدستور والقانون، وحرمة حياة الناس، وأملاكهم الخاصة.

 

المستثمرون الخليجيون

 

السؤال الذي فرض نفسه: هل يلام المستثمرون الخليجيون على ما فعلوه سعيا وراء الأموال؟

أم أنه هدف مشروع لا يلامون عليه في ظل منافسات السوق الحر.

 

الحكومة المصرية

 

نشطاء ذهبوا إلى أن الأحق باللوم الحكومة المصرية التي تعاملت بقسوة مع مواطنيها ولم تأخذها بهم رأفة.

مشروعات ضخمة

يذكر أن المستثمرين الخليجيين قاموا في السنوات الأخيرة بالاستثمار في مناطق متعددة، منها مثلث ماسبيرو الذي يعد موقعا استراتيجيا مهما.

كما سعت أعلنت الحكومة المصرية في السنوات الأخيرة مرارا وتكرارا عن خططها لتطوير العشوائيات سواء في القاهرة أو في المحافظات.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

حرب عالمية ذات بُعد حضاري

شفقنا : (منير شفيق) حدث تطوّران هامّان في الحرب الأمريكية ـ الروسية في أوكرانيا، الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.