أخبار عاجلة

ضربة أمريكية لتنظيم القاعدة في أفغانستان : بايدن يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في غارة أمريكية بطائرة مسيرة

 BBC :

AFP :

أيمن الظواهري : مقتل زعيم تنظيم القاعدة في غارة أمريكية بطائرة مسيرة

أكّد الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة جوّية في أفغانستان.

واستهدفت طائرة مسيّرة الظواهري في عملية أشرف عليها جهاز الاستخبارات الأمريكية في العاصمة كابل يوم الأحد.

وقال بايدن إن الظواهري مارس “القتل والعنف ضد الأميركيين”، مشيرا إلى أن “العدالة قد تحقّقت الآن”.

وأضاف قائلاً إنه هو من أعطى الموافقة النهائية على تنفيذ “ضربة دقيقة” استهدفت زعيم القاعدة البالغ من العمر 71 عاماً.

وكشف مسؤولون أن الظواهري كان في شرفة منزل آمن عند استهدافه بصاروخين أطلقا من الطائرة المسيّرة.

وأضافوا أن أفراد عائلته كانوا معه في المنزل، لكنهم لم يصابوا بأذى ولم يقتل في العملية سوى الظواهري.

التعليق على الفيديو،أيمن الظواهري: الرئيس الأمريكي جو بايدن يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في غارة بطائرة مسيرة

وقال بايدن إن الظواهري كان العقل المدبر لأعمال عنف أخرى، من بينها التفجير الانتحاري الذي استهدف المدمرة البحرية “يو إس إس كول” في عدن، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2000.

وأضاف بايدن: “ليس مهماً أين تختبئ، ستجدك الولايات المتحدة وتخرجك”، وقال: “لن نتردد أبدًا في الدفاع عن أمتنا وشعبها”.

وأفاد متحدث باسم حركة طالبان بحدوث غارة في منطقة سكنية في كابل. ووصفها بأنها خرق واضح للمبادئ الدولية.

وقال إنّ “مثل هذه التصرفات هي تكرار للتجارب الفاشلة خلال العشرين عاماً الماضية، وتتعارض مع مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان والمنطقة”.

وتولى أيمن الظواهري قيادة القاعدة في أعقاب مقتل أسامة بن لادن على أيدي قوات أمريكية في الثاني من مايو/ أيار 2011.

2px presentational grey line

تحليل: غوردن كوريرا – محرر الشؤون الأمنية

كان أيمن الظواهري بمثابة العقل الأيديولوجي لتنظيم القاعدة.

وقد سجن في الثمانينيات بسبب انتمائه للحركات الإسلامية المتشددة في مصر، وغادرها بعد الإفراج عنه، وأصبح متورطاً في حركات جهادية عالمية.

واستقر الظواهري في أفغانستان وانضم إلى أسامة بن لادن، وأعلنا سويا الحرب على الولايات المتحدة، وخطّطا لهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

واستغرق الأمر عقدًا من الزمن لتعقب بن لادن وقتله من قبل الولايات المتحدة. بعد ذلك، تولى الظواهري قيادة القاعدة، لكنه أصبح شخصية بعيدة وهامشية، ولم يوجه سوى رسائل من حين لآخر.

وتعلن الولايات المتحدة وفاة الظواهري على أنه نصر، لا سيما بعد انسحابها الفوضوي من أفغانستان العام الماضي، لكن الظواهري كان يملك نفوذاً ضئيلاً نسبياً، وسط تزايد نفوذ الجماعات والحركات الجديدة مثل تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية.

وسيظهر بلا شك زعيم جديد للقاعدة، لكن من المرجّح أن يكون تأثيره أقلّ من تأثير سلفه.

2px presentational grey line
تخطى البودكاست وواصل القراءة

البودكاست
تغيير بسيط
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

ويشير مقتل الظواهري في كابل إلى الأهمية المستمرة التي تمثّلها أفغانستان. وكانت هناك مخاوف من أن تجد الجماعات مساحة أكبر للعمل، وأن تجد ملاذاَ آمناً مع عودة طالبان للسيطرة.

لكن الولايات المتحدة أظهرت أنه لا يزال بإمكانها الضرب من مسافة بعيدة، وإن لم يعد لديها جنود على الأرض.

يأتي مقتل الظواهري بعد حوالي عام من الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من أفغانستان بأمر الرئيس الأمريكي جو بايدن، مما وضع نهاية للوجود العسكري الأمريكي في البلاد بعد أن استمر لعشرين عاما.

وبموجب اتفاق السلام الذي عقدته واشنطن مع حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان، وافقت الحركة على ألا تسمح لتنظيم القاعدة أو غيره من الجماعات المتشددة بممارسة أنشطتها في المناطق الخاضعة لسيطرة طالبان.

رغم ذلك، ظلت حركة طالبان وتنظيم القاعدة حليفين لسنوات طويلة، ويؤكد مسؤولون أمريكيون أن الحركة كانت تعلم بوجود الظواهري في كابل.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن استضافة وإيواء الظواهري في العاصمة الأفغانية كابل يُعد “خرقا بالغا” لاتفاق السلام.

يُذكر أن الغارة التي شنتها طائرة مسيرة أمريكية هي الأولى التي تنفذها الولايات المتحدة في كابل منذ انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقبل أيام من ذلك الانسحاب، قتلت غارة جوية بطائرة مسيرة عشرة أبرياء في كابل بينهم موظف إغاثة وسبعة أطفال. وقالت واشنطن في ذلك الوقت إنه خطأ مأساوي، وإن قواتها كانت تستهدف فرعا محليا لتنظيم الدولة.

BBC

تفاصيل عملية مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في أفغانستان

https://www.youtube.com/watch?v=WL1cCdmiRI4

 

مقتل الظواهري ـ ترحيب دولي بعالم “أكثر أمانا”

رحبت السعودية وكندا ودول أخرى بمقتل أيمن الظواهري في غارة أمريكية هي الأولى منذ خروج القوات الأجنبية من أفغانستان. جو بايدن حين تأكيده مقتل زعيم القاعدة، حذر من أن بلاده لن تسمح لأفغانستان أن تكون ملاذا للإرهابيين.

    Al Kaida Anführer Aiman az Zawahiri

كانت المملكة العربية السعودية أول من رحب في بيان بمقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إثر غارة نفذتها القوات الأمريكية الجوية في أفغانستان. وجاء في بيان الخارجية السعودية الصادر صباح  الثلاثاء (الثاني من أغسطس/ آب  2022)، أن المملكة ترحب بمقتل أيمن الظواهري “الذي يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم الأخرى، قُتل إثرها الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان بما فيهم مواطنون سعوديون”.

وإلى جانب بيان الخارجية السعودية علّق الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما عن الضربة على توتير مغرداً:

“أخبار الليلة هي أيضا دليل على أن من الممكن استئصال الإرهاب دون الدخول في حرب في أفغانستان. وآمل أن توفر قدرا ضئيلا من السلام لعائلات (ضحايا هجمات) 11 سبتمبر ولكل شخص آخر عانى على أيدي القاعدة”.

كما نشر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، على تويتر تغريدة أخرى قال فيها إن “مقتل أيمن الظواهري خطوة نحو عالم أكثر أمانا. ستواصل كندا العمل مع شركائنا في العالم لمواجهة التهديدات الإرهابية، وتعزيز السلام والأمن، والحفاظ على سلامة الناس هنا في الوطن وفي جميع أنحاء العالم”.

عملية “تمت بدقة عالية”

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أكد في وقت سابق استهداف زعيم تنظيم القاعدة وأحد أهم المطلوبين في العالم الذي يشتبه بكونه العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، وذلك في ضربة نفذتها طائرة مسيرة أميركية ليل السبت الأحد في كابول.

ووفقا للرواية الرسمية، أعطى الرئيس بايدن الضوء الأخضر لتنفيذ الضربة في 25 تموز/يوليو، بينما كان في العزل بسبب إصابته بكوفيد-19.

وقال بايدن إنه لم تقع إصابات بين المدنيين في العملية التي “تمت بدقة عالية”، لافتاً إلى أنه وافق على عملية قتل الظواهري لدوره في عمليات إرهابية ضد بلاده. وتابع: “العدالة تحققت وتمّ القضاء على هذا الزعيم الإرهابي”، مضيفا أنه يأمل بأن يساعد مقتل الظواهري عائلات ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر على “طيّ الصفحة” في هجوم أسفر عن سقوط ما لا يقل عن ثلاثة آلاف قتيل.

وكانت الولايات المتحدة خصصت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لأي معلومات تسمح بتحديد مكان الظواهري الذي كان من أهم المطلوبين في العالم. وتولى الظواهري زعامة تنظيم القاعدة في العام 2011 بعدما قتلت وحدة أميركية خاصة أسامة بن لادن في باكستان.

ما هي أوجه الشبه بين البغدادي وبن لادن؟  شاهد الفيديو ..

اتهامات متبادلة بانتهاك اتفاق الدوحة

في الوقت ذاته، أشار بايدن إلى أن بلاده لن تسمح لأفغانستانأن تكون ملاذا للإرهابيين، وستواصل ملاحقة الإرهابيين ومراقبة تنظيم القاعدة في أفغانستان. فيما اعتبر وزير الخارجية الأميركي آنتوني بلينكن أنه و بـ”إيواء”  الظواهري تكون حركة طالبان قد “انتهكت بشكل فاضح اتفاق الدوحة” الذي مهد الطريق للانسحاب الأميركي من أفغانستان وتعدت فيه طالبان بعدم السماح باستخدام أفغانستان مرة أخرى نقطة انطلاق للجهاديين، لكن خبراء يعتقدون أن الجماعة لم تقطع علاقاتها مع القاعدة.

وتعد هذه الغارة الأولى للولايات المتحدة على هدف للقاعدة في أفغانستان منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد في 31 آب/أغسطس 2021.

وكانت وزارة الداخلية الأفغانية قد نفت صباح السبت تقارير انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي عن غارة بطائرة مسيرة في كابول، وقالت لوكالة فرانس برس إن صاروخا أصاب “منزلا خاليا” في العاصمة ولم يسفر عن وقوع إصابات.

وفي وقت مبكر الثلاثاء، غرد المتحدث باسم حكومة طالبان ذبيح الله مجاهد عن “هجوم جوي” استهدف منزلا في حي شربور في كابول.

وقال في تغريدته إنه “لم يتم الكشف عن طبيعة الحادث في البداية. أجهزة الأمن والاستخبارات في الإمارة الإسلامية حققت في الحادث وتوصلت في تحقيقاتها الأولية الى أن الهجوم نفذته طائرات مسيّرة أميركية”.

واتهمت حركة طالبان الولايات المتحدة بانتهاك اتفاقات الدوحة أيضا بشنها ضربة على أراضيها.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، رويترز، أ ف ب)

DW

ترحيب سعودي بمقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بغارة أمريكية

زعيما تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وأسامة بن لادن.
زعيما تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وأسامة بن لادن. © رويترز/ أرشيف

في أول رد فعل رسمي عربي ودولي على إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري السبت في غارة جوية بطائرة مسيرة بالعاصمة الأفغانية، أصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا نقلته وسائل إعلام رسمية، رحبت فيه بالنبأ. وقال البيان إن “الظواهري.. يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية”.

إعلان

نقلت وكالة الأنباء السعودية بيانا لوزارة خارجية المملكة رحبت فيه بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ونقلت الوكالة عن الوزارة القول “الظواهري.. يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم الأخرى”، مشيرا إلى أن هذه العمليات أدت إلى مقتل “الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان بمن فيهم مواطنون سعوديون”.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

رسميا.. تركيا وإسرائيل تعلنان إعادة تطبيع العلاقات وعودة السفراء

الخليج الجديد : أعلنت تركيا وإسرائيل، رسميا، استئناف علاقاتهما الدبلوماسية، بشكل كامل بعد سنوات من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.