العراق : اكتشاف مدينة أثرية بدهوك بعد انحسار مياه دجلة

أبوظبي – سكاي نيوز عربية :
أدى انخفاض منسوب مياه نهر دجلة، إلى اكتشاف مدينة أثرية قديمة في منطقة كمونة جنوب غربي محافظة دهوك، في إقليم كردستان العراق، يعود تاريخها بحسب علماء الآثار إلى ما قبل أربعة وثلاثين قرناً.

اكتشاف مدينة أثرية بدهوك بعد انحسار مياه دجلة

اكتشاف مدينة أثرية بدهوك بعد انحسار مياه دجلة

سكاي نيوز

حسر الفرات عن جبل من ذهب

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، ويقول كل رجل منهم : لعلي أكون أنا الذي أنجو – رواه البخاري

أولى العلامات الصغرى المصاحبة للكبرى التي بدأت في الظهور .. هي انحسار نهر الفرات عن جبل الذهب .. ستظهر هذه العلامة قرب ظهور المهدي .. وبالفعل بدأ نهر الفرات في انخفاض منسوب مياهه .. قال صلى الله عليه وسلم : ” لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقبل الناس عليه .. فيقتتل من كل مائة تسعة وتسعون .. ويقول كل رجل منهم لعلي أكون أنا الذي أنجو ” .. وتلك فتنة شديدة ومقتلة عظيمة .. قتال دائر بين الرجال من أجل أخذ الذهب .. ولا يصل إليه أحد .. ومن حضر تلك العلامة فلا يأخذ من الذهب شيئاً كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم .. : “يوشك الفرات أن يحسر عن جبل من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيء

موقع نصرة محمد

ظهور مدينة أثرية إثر انحسار نهر دجلة.. نبؤة النبي عن جبل ذهب الفرات تقترب من التحقق

أعلن بيكس بريفكاني، مدير دائرة آثار دهوك في إقليم كردستان شمال العراق، إنه وبسبب الجفاف الذي يتعرض اليه العراق تم اكتشاف مدينة قديمة داخل حوض دجلة كانت مغمورة بالمياه، ذاكرًا أن المدينة المكتشفة تعود إلى عصر الإمبراطورية الميتانية (3400 ق.م)، حسبما نشرت شبكة يورونيوز في فيديو لها.

 

اقرأ أيضا.. بحيرة طبرية تبدأ في الجفاف

نهرا الدجلة والفرات

 

وأوضح أن هذه المدينة التي تسمى “زاخيكو” تم اكتشافها بعد انخفاض منسوب المياه في بحيرة سد الموصل، لافتًا إلى أن الحفريات تجري الآن بمساعدة جامعتي توبنغن وفرايبورغ الألمانيتين، مؤكدًا بالإضافة ظهور جدران وهياكل المدينة على الرغم من عمرها الذي يعود إلى آلاف السنين بحالة جيدة أن عدد المواقع الأثرية المكتشفة في المدينة بلغ 2000 موقع.

 

ظهور جبل من ذهب بسبب انحسار نهر الفرات.. نبؤة النبي

الاكتشافات الأثرية الجديدة التي تحدث في العراق بسبب انحسار المياه في نهري دجلة والفرات تعيد للأذهان نبؤة الرسول، صلى الله عليه وسلم، حول ظهور جبل من الذهب يتهافت عليه الناس ويتقاتلون فيُقتل من كلّ مئة تسعة وتسعين وتحدث مجزرة كبرى، وتكون إحدى علامات الساعة الصغرى، إذ قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، : “لا تقوم الساعة حتى يُحْسَر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه، فيقتل من كل مئة تسعة وتسعون، فيقول كل رجل منهم: لعلي أكون أنا أنجو”، رواه الصحابي الجليل أبو هريرة، وفي رواية أخرى: “يوشك الفرات أن ينحسر عن جبل من ذهب، فإذا سمع به الناس ساروا إليه، فيقول من عنده: لئن تركنا الناس يأخذون منه ليذهبن به كله، قال: فيقتتلون عليه، فيقتل من كل مئة تسعة وتسعون”.

سبب جفاف الدجلة والفرات

واتهم العراق من جديد إيران بتغيير مجرى الأنهر إلى داخل حدودها فيما شكل لجنة فنية للتفاوض، يأتي هذا مع وصول وفد إيراني

 الوفد

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

حديث انحسار الفرات عن جبل من ذهب

الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد و على آله وصحبه و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.