10 معلومات عن مسجد الصحابي الجليل «عبادة بن الصامت» بالمنيا | صور

فيتو :

10 معلومات عن مسجد الصحابي الجليل «عبادة بن الصامت» بالمنيا | صور

 
 إذا حاولت أن تصل إلى منزل مارية القبطية، رضي الله عنها، أم إبراهيم ولد النبي صلى الله عليه وسلم، وتصلي في مسجد الصحابي “عبادة بن الصامت“، فعليك أن تستقل “معدية”، عند قرية الروضة بـ”ملوي”، جنوب المنيا، لتصل بها إلى “قرية الشيخ عبادة”، وتتأمل المنظر.

فتجد في رحلة زيارتك وأنت تستقل معدية أوشكت على الانتهاء “نساء وفتيات جالسات على صخور أو واقفات حتى منتصفهن في مياه النيل، يغسلن الملابس وأواني المطبخ والأغطية الصوفية الثقيلة”.

وفي هذا التقرير نقدم لكم 10 معلومات حول مسجد عبادة بن صامت الواقع بقرية الشيخ عبادة وسبب تسمية القرية بهذا الاسم :



مسجد عبادة بن صامت

– سميت القرية باسم “الشيخ عبادة”، على اسم الصحابي الجليل عبادة بن الصامت، الذي جاء في جيش الفتح الإسلامي 21 هـ، وبحث عن قرية “مارية”.

– بنى “عبادة بن صامت” لمارية مسجدًا في موضع بيتها، تكريما لزوج رسول الله”.

– عندما انتهى الفتح الإسلامي استقر بها الصحابي الأنصاري الجليل عبادة بن الصامت وآمن أهل المنطقة وأسموه الشيخ عبادة، وإلى اليوم تُعرف بنفس الاسم.

– دُفن بها الصحابي الجليل “عبادة بن صامت” وبُني مسجده عام 478 هـ، أي منذ 10 قرون.

– يقع مسجد الشيخ عبادة على مسافة لا تزيد على 100 متر من النيل.

– مساحة مسجد الشيخ عبادة ضيقه وبوابته خشبية من الطراز الأيوبي، وهي الواجهة الغربية الرئيسية للمسجد المطلة على النيل.

– أعلى مسجد الشيخ عبادة مستطيل عليه زخارف نباتية وهندسية ويتوسطه لوحة رخامية قديمة مكتوب عليها بالحفر “باني هذا المسجد والمقام الملك السلام ويقيم فيه الصلاة سعادة إسماعيل باشا نجل إبراهيم باشا غفر الله له سنة 1277ه”.

– على جانب المسجد تجد زخارف تؤدي إلى ميضة الوضوء، وهي غرفة مربعة يتوسطها عمودان أثريان من الرخام، على أطرافها حمامات بلدية.

– على اليسار باب جانبي للمسجد، والمسجد مربع الشكل بمساحة 200 متر مربع مبني بالطوب القديم.

-على مسافة ما يقرب من 2 كيلومتر، يوجد منزل السيدة مارية القبطية، زوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


مدينة فرعونية

وجدير بالذكر أن القرية يرجع تاريخها إلى قديم الأزل، أيام رمسيس الثاني، حيث كانت مدينة فرعونية باسم “أنتونيوپوليس” نسبة للحكيم “أنطنيو”، الذي كان يداوي رمسيس الثاني، ولما توفي سميت القرية باسمه، وأيضا كان لها اسم “أنصنة”.

معبد فرعوني

يوجد بالقرية معبد فرعوني على طراز معبد الأقصر ومعبد قبطي وبيت مارية القبطية زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم ومعالم أثرية كبيرة ترجع لجميع العصور، ويقال إن لها ممرا (نفق)، تحت الأرض، يربط بين هذه القرية وقرية الأشمونين، ويمر تحت نهر النيل بطول نحو 7 كم.

فيتو

جولة بمسجد الصحابى عبادة ابن الصامت بالمنيا ومسقط رأس مارية القبطية زوجة الرسول.. لايف

الأحد، 18 أبريل 2021  

جولة بمسجد الصحابى عبادة ابن الصامت بالمنيا ومسقط رأس مارية القبطية زوجة الرسول.. لايف
المنيا -حسن عبد الغفار

 قدم موقع “دوت مصر تى في” إحدى منصات “اليوم السابع” بثا مباشرا من قرية الشيخ عبادة واحدة من القرى التى تضم بين جنباتها آثارا إسلامية طيبه على نفوس الجميع بها منزل مارية القبطية زوج الرسول الكريم، ومسجد الصحابى الجليل عبادة ابن الصامت، وتحكى من التاريخ الإسلامى والقبطى حكايات طويلة.

“انتنيو بوليس أو الشيخ عبادة حاليا”، المدينة الأثرية وأشهر القرى القديمة ذات التاريخ العريق مع عصور مصر المختلفة، تقع المدينة على النيل من ناحية الشرق، وتبعد عن ملوى 8 كم وعن المنيا 46كم، وهى مدينة أثرية عريقة وعتيقة بناها الإمبراطور هادريان على أنقاض المدينة القديمة بيسا، وتعتبر من أعظم مناطق مصر الأثرية.

عبادة ابن الصامت الصحابى الجليل شهد بيعة العقبة الأولى والثانية وأحد الصحابة الخمسة الذين جمعوا القرآن الكريم، ووصفه عمر بن الخطاب رضى الله عنه بقوله “رجل يعد فى الرجال بألف رجل شهد بيعة العقبة الأولى والثانية، وكان نقيبًا على قوافل بنى عوف بن الخزرج، وآخى رسول الله بينه وبين أبى مرثد الغنوي.

وشهد بدر وأحد والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله، واستعمله النبى على بعض الصدقات وعقب وصول عمرو بن العاص إلى مصر وفتحها، كان ضمن الجيش الصحابى عبادة بن الصامت وبعد موقعة البهنسا، انطلقت الجيوش بقيادة عبادة للصعيد من أجل إكمال الفتح الإسلامي، حيث وصل إلى القرية، وعلم من الأهالى أنها المنطقة التى جاءت منها زوجة الرسول مارية القبطية، فقرر البقاء هناك، وبنى مسجدا فى المكان الذى كان يوجد به منزل أسرة مارية، وكان هذا هو أول مسجد فى ملوى وأعفى أهل البلد من الخراج وأكرمهم إكراما للسيدة مارية وهنا تغير أيضا اسم البلد ليصبح الشيخ عبادة.

ويقع مسجد الشيخ عبادة على مسافة لا تزيد على100  متر من النيل، فمساحة المسجد ضيقه وبوابته خشبية من الطراز الأيوبي، وهى الواجهة الغربية الرئيسية للمسجد المطلة على النيل، أعلاها مستطيل عليه زخارف نباتية وهندسية ويتوسطه لوحة رخامية قديمة وعلى جانب المسجد تجد زخارف تؤدى إلى ميضة الوضوء، وهى غرفة مربعة يتوسطها عمودان أثريان من الرخام، على أطرافها حمامات بلدية، أمامها حنفيات المياه وخلفها مساحة للصلاة، وفى نهايتها بئر قديمة للوضوء صالحة للاستخدام، وعلى اليسار باب جانبى للمسجد، والمسجد مربع الشكل بمساحة 200 متر مربع مبنى بالطوب القديم والمسجد جدده إسماعيل باشا بن إبراهيم باشا حفيد محمد على فى عام 1277هـ، وجعل له مائذنة أخرى أعلى من الأولى ووضع أعلى باب المسجد لوحة حجرية منقوشة نقش بارز تحمل اسمه وتاريخ التجديد.

WhatsApp Image 2021-04-18 at 2.50.08 PM
WhatsApp Image 2021-04-18 at 2.50.09 PM
WhatsApp Image 2021-04-18 at 2.50.10 PM
WhatsApp Image 2021-04-18 at 2.50.11 PM
WhatsApp Image 2021-04-18 at 2.50.13 PM

اليوم السابع

بالصور.. تعرَّف إلى المئذنة القبطية التي تعلو مسجد عبادة بن الصامت بالمنيا

«المئذنة القبطية» التي كانت أعلى منزل شمعون كبير الكهنة، وحاكم القرية والد السيدة مارية القبطية، في عهد الحكم الروماني لمصر، وبعد أن تركت مارية البلدة وتزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم، بقي المنزل كما هو، إلى أن جاء الفتح الإسلامي لمصر بقيادة عمرو بن العاص، وكان عبادة بن الصامت أحد جنود جيش المسلمين، حيث اتجه الى الجهة الشمالية بالبهنسا ليصل «انصنا» قرية الشيخ عبادة حاليًا.

واستقر الصحابي الجليل عبادة بن الصامت، بالقرية بعد أن علم أنها مسقط رأس مارية القبطية زوج الرسول صلى الله عليه وسلم، وترك المئذنة على حالتها مزخرفة بسعف وأفلاق النخيل وبداخلها الأجراس، تكريما للسيدة مارية القبطية، وفي عهد إسماعيل باشا تم بناء مئذنة إسلامية حديثة، وبقيت المئذنة القبطية، ولم يتم تغييرها، بينما بني المسجد أسفلها، ليصبح بذلك مسجد الملك عبادة كما يطلق عليه أهل القرية حاليًا.

وفي العهد الروماني كانت القرية تسمى «انصنا»، والتي تجمع حاليًا عددًا من القرى الأثرية من قرية «دير أبو حنس» لتصل إلى «بني حسن الشروق» بمحافظة المنيا، حيث كان يحكمها كبير الكهنة «شمعون» والد السيدة مارية القبطية.

23c2bcc21ea079bb274fbc9c5d7990f2.jpg
9a8c4922f76784219ef4d1be0d2d0e5b.jpg
e7a69ccfe6727e8e057dcda01f3feea7.jpg

مصر 2030

إمام مسجد الشيخ عبادة : “إحنا أخوال العالم كله”

 12:25 ص | الأربعاء 18 مارس 2020
الإعلامي سمير عمر خلال لقائه إمام جامع بالمنيا

قال الشيخ فتحى حمدى خليل، إمام مسجد الشيخ عبادة التابعة لمركز ملوى فى المنيا، إن الصحابى الجليل عبادة بن الصامت حضر إلى القرية للبحث عن المنزل الذى عاشت فيه السيدة مارية القبطية، زوج النبى صلى الله عليه وسلم، وأم ابنه إبراهيم، وبالفعل وصل إلى المنزل واشتراه وبنى مكانه مسجدا حمل اسمه، ثم حملت القرية كلها اسمه بعد أن كان اسمها “حفن”.

وأضاف، فى حواره مع الإعلامى سمير عمر، فى حلقة اليوم الثلاثاء من برنامج “أهل مصر” على قناة سكاى نيوز عربية، والتى أعدت من المنيا بمناسبة عيدها القومى، أن كل أهالى القرية يملؤهم الفخر لأنهم أصهار النبى، وأخوال العالم كله بسبب علاقتهم بالسيدة مارية.

الوطن

فيديو :

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

بعثة مصرية ألمانية تكتشف كتل حجرية من عهد الملك خوفو

DW : نجحت بعثة الأثار المصرية الألمانية العاملة بمنطقة المطرية بشرق القاهرة في الكشف عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.