أخبار عاجلة

كتاب علي وزير النبي (جزء أول) (مطبوع)

مركز القلم للأبحاث والدراسات :

بقلم كاتب وباحث :

 الشريف

  خالد محيي الدين الحليبي

  

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا  من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الذين أتبعوه ومن تبعهم إلى يوم الدين أما بعد:

 

مقدمة:

علي بن أبي طالب إسم اختلف فيه  الناس بين محب ومبغض غال  ولا يختلف الناس إلا على حق يريد الله إظهاره كما قال الخليل بن أحمد في إجابته على أحد السائلين  فقال : ( ماذا أقول في رجل أخفى أعداؤه فضائله حسدا، وأخفاها محبوه خوفا ، وظهر من بين ذين وذين ما ملأ الخافقين )  !وعن فضائله  يقول الإمام أحمد  بن حنبل : (ما جاء في أحد من الصحابة من الفضائل ما جاء في علي بن أبي طالب ) !   ما الذي حدث في ذلك اليوم ؟

لقد خرجت مناقب أمير المؤمنين علي (ع)  من بين محبيه ومبغضيه  في الدنيا وفي الآخرة  أولياؤه هم الغر المحجلون الذين سيعرفهم رسول الله صلى الله عليه وآله على حوضه الكريم . . وبالتالي أمير المؤمنين علي (ع)   فاروق هذه الأمة  الذي يفرق  الله به بين أهل الحق و الباطل  وكلاهما لا يجتمعان   فخرجت مناقبه من بين أعدائه وأولياؤه وهو وزير رسول الله صلى الله عليه وآله في الدنيا لأنه لا نبي بعده صلى الله عليه وآله  بنص الحديث ” أنت مني كهارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ” .

وهو وحامل لواءه على الحوض في الآخرة وهو وارث علمه الذي كان كلامه يشبه كلام النبوة وهو  قاتل الكفرة وناصر الإسلام  وباب علم الرسول صلى الله عليه وآله وأقضى هذه الأمة ولولا سيفه في بدر لما أقيم لهذا الدين قائمة .

وهوالحافظ لحدود الله تعالى  الجامع لكتاب الله ولسنة نبيه صلى الله عليه وآله وفي  الآخرة هو إمام البررة الغر المحجلين .

والسؤوال هنا :

لماذا لم يتولى منصباً بعد موت رسول الله صلى الله عليه وآله؟ هو  وكل بني هاشم وبنو عبد المطلب ؟

كلهم حرموا من كل مناصب الدولة بعد موته صلى الله عليه وآله  في عهد الخلفاء الثلاثة الأول , ثم جاء عصر الأمويين وحربهم مع أهل بيت النبي باللسان والسنان فنشروا الموضوعات والأكاذيب على رسول الله صلى الله عليه وآله   وقتلوا عترته الطاهرة وتعقبوا كل محبي أهل بيت النبي قتلاً وتشريداً .

فهل عَهِدَ إليهم رسول الله صلى الله عليه وآله بهذا؟

وهل مكافئة رسول الله صلى الله عليه وآله في عترته وأهل بيته بعد أن   بالسيف عليهم  لإبادتهم  هم ومحبيهم وشيعتهم؟!! .و لقد عمل أمير المؤمنين كرم الله وجهه بعد موته صلى الله عليه وآله أجيراً عند يهودي يسقي له زرعه الدلو بتمرة فهل هذه مكافئته كرم الله وجهه على نصرته لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله ثم يقتل على يد فئة ضالة وهم الخوارج الملعونين على لسان سبعين نبياً  ويعقبهم خوارج كل عصر حتى وصلنا لنوعية خطيرة منهم تقتل المسلمين وتهدم المقدسات ما بين أفغانستان والعراق إلى سوريا ومصر وبقية العالم الإسلامي .

ولذلك كتبنا هذا البحث الذي بين أيدينا لنبين للمسلمين   من هو أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب منذ ولد إلى أن استشهد في بيت من بيوت الله تعالى وهوقائم يصلي في المحراب بمسجده بالكوفه .

ولقد قسمناه إلى ستة عشرا فصلاً  كما يلي  :

الفصل الأول: رسول الله صلى الله عليه وآله وعلياً كانا قبل الخلق

الفصل الثاني: من الميلاد إلى نزول الوحي في بيت النبوة:

الفصل الثالث:أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه بعد الوحي أول من أسلم وآمن وصلى :

الفصل الرابع:تعلم أمير المؤمنين من رسول الله صلى الله عليه وآله بالمرحلة المكية والمدنية ونزول كرائم القرآن فيه عليه السلام بالمرحلتين :

الفصل الخامس:جهاد أمير المؤمنين عليه السلام مع الرسول صلى الله عليه وآله  :

الفصل السادس: مناقب ذكرها رسول الله صلى الله عليه وآله  في أمير المؤمنين (ع)  ووصية النبيين به :

الفصل السابع : علي عليه السلام مع رسول الله صلى الله عليه وآله وحتى الوفاه:

الفصل الثامن: السقيفة وتفرق أمة محمد صلى الله عليه وآله:

الفصل التاسع : إضطهاد أهل البيت النبوي ونزع أملاكهم  وإجبارهم على البيعة بالقوة:

الفصل العاشر: وزير الرسول صلى الله عليه وآله يعتزل الأمة لجمع القرآن والأحكام :

الفصل الحادي عشر : ولاية أمير المؤمنين العلمية على الصحابة ورجوعهم في الفتوى والأحكام إليه (ع) .

الفصل الثاني عشر   :علم أمير المؤمنين  بالغيبيات والمستقبليات بما تعلمه من رسول الله وآله ووعاه عنه صلى الله عليه وآله :

الفصل الثالث  عشر  : ماذكره الصحابة و العلماء في علي عليه السلام

:الفصل الرابع عشر  : تأسيس الملك الأموي في عهد الخلفاء الثلاثة

الفصل الخامس  عشر :  خلافة أمير المؤمنين عليه السلام

أولاً   :  تأسيس الملك الأموي في عهد الخلفاء الثلاثة :

ثانياً : وضع المكذوبات في ذم علي والحط من شأنه ومن شأن اهل بيت النبي عليهم السلام .

السادس عشر : استشهاد  أمير المؤمنين عليه السلام عليه السلام بيد الخوارج .

 

هذا وبالله التوفيق وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.

 

الشريف/ أبو جعفر خالد محيي الدين الحليبي

 

الفصل الأول:

 

رسول الله صلى الله عليه وآله وعلياً كانا قبل الخلق :

 

وردت أحاديث تبين أن رسول الله صلى الله عليه وآله وعلياً عليه السلام خلقا قبل الخلق  منها :

 

حديث جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال صلى الله عليه وآله :

 

[  يا جابر، إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره، فجعل ذلك النور يدور بالقُدرة حيث شاء الله، ولم يكن في ذلك الوقت لوح ولا قلم ولا جنة ولا نار ولا ملك ولا سماء ولا أرض ولا شمس ولا قمر ولا جِنِّيٌ ولا إنسي، فلما أراد الله أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء: فخلق من الجزء الأول القلم،. ومن الثاني اللوح، ومن الثالث العرش، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء، فخلق من الجزء الأول حَمَلَة العرش، ومن الثاني الكرسي، ومن الثالث باقي الملائكة، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء: فخلق من الأول السماوات ، ومن الثاني الأرضين ، ومن الثالث الجنة والنار، ثم قسم الرابع أربعة أجزاء، فخلق من الأول نور أبصار المؤمنين، ومن الثاني نور قلوبهم وهى المعرفة بالله، ومن الثالث نور إنسهم وهو التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله-  رواه عبد الرزاق بسنده عن جابر بن عبد الله بلفظ قال قلت: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء – مسند عبد الرزاق رقم 827 –  كذا في المواهب ] .

و عن محمد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : [ كنت أنا وعلي نورا  بين يدي الله تعالى من قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام ، فلما خلق الله تعالى آدم ، سلك ذلك النور في صلبه فلم يزل الله تعالى ينقله من صلب إلى صلب حتى أقره في صلب عبد المطلب ، فقسمه قسمين : قسما في صلب عبد الله ، وقسما ” في صلب أبي طالب ، فعلي مني وأنا منه  –  مناقب ابن المغازلي / 87 – فضائل الصحابة لابن حنبل 2 / 662.

وقد نبأ الله تعالى  رسوله محمدا صلى الله عليه وآله  في هذا الوقت قبل أن يخلق الله الزمان والمكان أي قبل خلق العالم كما في الترمذي وغيره عن أبي هريرة ، :

[ أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم: متى كنت أو كتبت نبيا؟ قال: كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد  –  وقال الترمذي حسن صحيح، وصححه الحاكم أيضا. وفي لفظ وآدم منجدل في طينته .

وفي صحيحي ابن حبان والحاكم عن العرباض بن سارية مرفوعا إني عند الله لمكتوب خاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينته، وكذا أخرجه أحمد الدارمي وأبو نعيم، ورواه الطبراني عن ابن عباس قال: قيل يا رسول الله متى كنت نبيا؟ قال: وآدم بين الروح والجسد ] .

 

و هنا يبين تعالى أنه خلق محمداً صلى الله علية وآله قبل الخلق ,  و أخر نزوله للدنيا وهو المقدم المؤخر لما يشاء وقتما شاء كيفما شاء و أخذ له الميثاق صلى الله عليه وآله  من النبيين بعد أن خلقهم الله عز وجل في عالم الذر قبل خلق الدنيا  لقوله تعالى :

{ وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ  –  آل عمران81 } .

وهنا روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال : [ لم يبعث الله نبياً آدم ومن بعده إلا أخذ عليه العهد لئن بعث الله محمداً – صلى الله عليه وآله- وهو حي ليؤمنن به ولينصرنه وأمره أن يأخذ العهد بذلك على قومه – الدر المنثور للسيوطي ج2/ص53 – تفسير كنز الدقائق ج3/ص145 للقمي المشهدي  .

 

وهذا الميثاق هو الوارد في الآية التي ذكرناها آنفاً وهذا كان قبل الخلق فلما نزل آدم عليه السلام إلى الأرض أبلغ كل نبي أمته بذلك . ولما خلق الله تعالى محمدا صلى الله عليه وآله   قبل الخلق وأخذ له الميثاق كما بينا  ترد نصوصاً تبين أن علياً عليه السلام خلق أيضاً من نوره صلى الله عليه وآله كما في كتاب كفاية الطالب للكنجي الشافعي:

 

[عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: خلق الله قضيبا من نور قبل أن يخلق الدنيا بأربعين ألف عام فخلق منه نبيكم والنصف الآخر علي بن أبي طالب – و عن سلمان قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: كنت أنا وعلي نورا بين يدي الله مطيعا يسبح ذلك النور ويقدسه قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام، فلما خلق الله آدم ركز ذلك النور في صلبه فلم يزل في شئ واحد حتى افترقا في صلب عبد المطلب، فجزء أنا وجزء علي.- و عن مالك عن سلمة، عن أبي سعيد قال: سأل أبو عقال النبي صلى الله على ه وآله وسلم فقال:

[ يا رسول الله من سيد المسلمين؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من تراك يا أبا عقال؟ فقال: آدم فقال: ها هنا من هو أفضل من آدم، فقال: يا رسول الله، أليس خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه، وزوجه حواء أمته وأسكنه جنته، فمن يكون أفضل منه؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من فضله الله عز وجل، فقال: شيث؟. فقال: أفضل من شيث، فقال:إدريس؟. فقال: أفضل من إدريس ونوح، فقال: فهود؟ فقال: أفضل من هود وصالح ولوط؟. قال: موسى؟. قال: أفضل من موسى وهارون، قال:فإبراهيم إذن، قال: أفضل من إبراهيم وإسماعيل وإسحاق، قال:فيعقوب؟ قال: أفضل من يعقوب ويوسف، قال: فداود؟. قال: أفضل من داود وسليمان، قال: فأيوب إذن؟. قال: أفضل من أيوب ويونس، قال: فزكريا إذن؟. قال: أفضل من زكريا ويحيى، قال: فاليسع إذن؟قال: أفضل من اليسع وذي الكفل، قال: فعيسى، إذن؟ قال: أفضل من عيسى. قال أبو عقال: ما علمت من هو يا رسول الله؟ ملك مقرب؟. فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: مكلمك يا أبا عقال يعني نفسه صلى الله عليه وآله وسلم، فقال أبو عقال: سررتني والله يا رسول الله. فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أزيدك على ذلك؟ قال: نعم، فقال: إعلم يا أبا عقال إن الأنبياء والمرسلين ثلاثمائة وثلاثة عشر نبيا لو جعلوا في كفة وصاحبك في كفة لرجح عليهم. فقلت: ملأتني سرورا يا رسول الله فمن أفضل الناس بعدك؟ فذكر له نفرا من قريش. ثم قال علي بن أبي طالب: فقلت يا رسول الله، فأيهم أحب إليك؟. قال: علي بن أبي طالب. فقلت: ولم ذلك؟.فقال: لأني خلقت أنا وعلي بن أبي طالب من نور واحد، قال: فقلت:فلم جعلته أخر القوم؟. قال: ويحك يا أبا عقال، أليس قد أخبرتك أني خير النبيين، وقد سبقوني بالرسالة وبشروا بي من قبلي فهل ضرني شئ إذ كنت آخر القوم، أنا محمد رسول الله، وكذلك لا يضر عليا إذا كان آخر القوم، ولكن يا أبا عقال، فضل علي على سائر الناس كفضل جبرئيل على سائر الملائكة. قال الكنجي الشافعي: هذا حديث حسن عال، وفيه طول أنا اختصرته – وحدثنا فضال بن جبير، حدثنا أبو أمامة الباهلي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن الله خلق الأنبياء من أشجار شتى، وخلقني وعلي من شجرة واحدة فأنا أصلها وعلي فرعها وفاطمة لقاحها والحسن والحسين ثمرها، فمن تسلق بغصن من أغصانها نجى، ومن زاغ عنها هوى. ولو أن عبدا عبد الله بين الصفا والمروة ألف عام، ثم ألف عام لم يدرك صحبتنا أكبه الله على منخريه في النار، ثم تلا: (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ) –   قال الكنجي: هذا حديث حسن عال رواه الطبري في معجمه كما أخرجناه سواء ورواه محدث الشام في كتابه بطرق شتى. انتهى.- كفاية الطالب للكنجي الباب السابع والثمانون صفحة 280 – 283].

وهذه النصوص تثبت أن الله تعالى لما خلق نبيه صلى الله عليه وآله خلق من نوره تعالى وزيره علياً عليه السلام لما روى عنه صلى الله عليه وآله

:[عن ابن مسعود ، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): لما خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه عطس آدم ، فقال: الحمد لله ، فأوحى الله تعالى إليه حمدني عبدي ، وعزتي وجلالي لو لا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك ، قال: إلهي فيكونان مني قال: نعم يا آدم ، ارفع رأسك ، وانظر ، فرفع رأسه ، فإذا مكتوب على العرش: لا إله إلا الله ، محمد نبي الرحمة ، وعلي مقيم الحجة ، من عرف حق علي زكا وطاب ، ومن أنكر حقه لعن وخاب ، أقسمت بعزتي وجلالي: أن أدخل الجنة من أطاعه ، وإن عصاني ، وأقسمت بعزتي: أن أدخل النار من عصاه وإن أطاعني – نهج الحق للعلامة الحلي/252، وكشف اليقين لابن المطهر الحلي /ص827 و ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ومناقب الخوارزمي /ص227.

و عن محمد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله :

[ كنت أنا وعلي نورا  بين يدي الله تعالى من قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام ، فلما خلق الله تعالى آدم ، سلك ذلك النور في صلبه فلم يزل الله تعالى ينقله من صلب إلى صلب حتى أقره في صلب عبد المطلب ، فقسمه قسمين : قسما في صلب عبد الله ، وقسما ” في صلب أبي طالب ، فعلي مني وأنا منه  –  مناقب ابن المغازلي / 87 – فضائل الصحابة لابن حنبل 2 / 662.

 

ثم يعرض الله تعالى نبوة رسول الله صلى الله عليه وآله ووصية علي على السماوات والآرض فيقبلنها كما في هذا الحديث عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : [ان الله لما خلق السماوات والأرض دعاهن فأجبنه ، فعرض عليهن نبوتي وولاية علي بن أبي طالب فقبلتاهما ، ثم خلق الخلق وفوض إلينا أمر الدين ، فالسعيد من سعد بنا ، والشقي من شقي بنا ، نحن المحلون لحلاله والمحرمون لحرامه –  كتاب مائة منقبة لابن شاذان / 25 – نظيره في كنز العمال  ج 15 ص127.

 

ويتم كتابة محمد بن عبد الله رسول الله ، علي بن أبي طالب أخو رسول الله على باب الجنة كما في هذا الحديث الشريف  [قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : مكتوب على باب الجنة [ لا إله إلا الله ] محمد بن عبد الله رسول الله ، علي بن أبي طالب أخو رسول الله ، قبل أن يخلق الله السماوات والأرض بألفي عام –  فردوس الأخبار للديلمي ج 4 ص 410 & حلية الأولياء لأبي نعيم ج 7 ص 256 & مناقب ابن المغازلي ص  91 ورواه أيضا  ابن عساكر في ترجمة الإمام علي عليه السلام   ج 1ص133وفيه :

انبأنا زكريا بن يحيى ما أنبأنا يحيى بن سالم وأورده الخطيب البغدادي في ترجمة الحسن بن علي بن الخطاب تحت الرقم / 919 في تاريخ بغداد وقد طبعت هذه الترجمة خطأ في المجلد السادس فراجع المجلدين : السادس والسابع الصفحة 385 إلى 400 ورواه أيضا  أحمد في فضائل الصحابةج2 ص665.

 

وبعد ذلك خلق الله تعالى كل المؤمنين على اختلاف درجاتهم من نوره تعالى ومن طينة الجنة في شجرة واحدة أصلها ثابت وفرعها في السماء قال تعالى { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء- إبراهيم  24} ولما أوحى الله تعالى لكل أنبيائه وأخذ منهم الميثاق بنصرته صلى الله تعالى عليه وآله وسلم وقال في ذلك {وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ – آل عمران 81}

وبعد أن أخذ الله عز وجل هذا الميثاق من النبيين بربوبيته ووجوب طاعته من كل بني آدم والإيمان بمحمد  كما قال تعالى {وَإِذ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ َوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ –الأعراف173-172}.

لذلك كل نبي بشر بمحمد صلى الله عليه وآله وعلي نفس الرسول صلى الله عليه وآله  كما في قوله تعالى {فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ –آل عمران61 }

وهنا نفس الرسول هو علي بن أبي طالب كما في أسباب النزول في هذه الآيه والتي تسمى آية المباهلة  وبناءاً على ماورد من أحاديث من أن علياً ورسول الله الله خلقا من نور واحد كما بينا يشير القرآن هنا إلى صحة هذه المرويات من خلال هذه الآيه ولذلك نجد أن كل الأنبياء والمرسلين يقولون لا نسألكم عليه أجراً إن هو إلا ذكرُ للعالمين كالآتي قال تعالى عن نوح عليه السلام {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ – الشعراء109} وكذلك قال مثله نوح عليهما السلام في قوله عز وجل {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ- الشعراء127} وصالح عليه السلام {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ- الشعراء145} ولوط عليه السلام {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ- الشعراء164}وشعيب أيضاً يقول لقومه {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ- الشعراء180} وهذه الآيات تبين كأنهم لم يطلبوا الأجر على هذا البلاغ بمودة قرباهم لأنها لقرابة محمد صلى الله عليه وآله التي دعوا لها جميعاً وهى قرابة مقدمة على كل قرابة وأما رسول الله صلى الله عليه وآله فقد طلب مودتهم كما أمر الله عز وجل في قوله تعالى  { قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ- الشورى23}وفي كتاب التوراة إشارة إلى هذا النسل الإسماعيلي الذي يبارك الله تعالى فيه ويكثره جداً قال تعالى لإبراهيم عليه السلام : [وأما إسماعيل فقد سمعت دعاءَك فيه وقد باركته وسأثمره جداً جداً وأجعل منه إثنى عشرا شريفاًيولدوأجعله حزباً عظيماً –  كشف اليقين للحلي / ص5 ] .

وهذا هو تمام معنى قوله تعالى عندنا {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ – الكوثر1}والكوثر هو الخير الكثير وهو نهر فى الجنة جعله الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وآله والمؤمنون الذين تولوا الله تعالى ورسوله ثم أمير المؤمنين الذي نزل فيه قوله تعالى وسنبينه فى حينه {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ -المائدة -55-56}وهذه الولاية لله تعالى لأنه الاله الخالق المطاع ورسوله صلى الله عليه وآله وهو أول الخلق اسلاما قبل اسلام السماوات والارض وخلقهما قال تعالى {لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ – الأنعام163}أى أولهم اسلاماً من هذه الأمة وأما قوله تعالى { قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ- الأنعام14} وأول من أسلم أى قبل الخلق كله و لورود لفظ أسلم فى قوله تعالى{أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ- آل عمران83} أى أن الله تعالى خلق  رسول الله صلى الله عليه وآله وأسلم  قبل خلق السماوات والارض.

وبالتالى امير المؤمنين لأنهما خلقا من نور واحد كما أوردنا والدليل الثانى على صحة ما قلناه أنه لم يأت بالقرآن أن نبياً أو رسولاً قال وأنا أول المسلمين بل كلهم يقولون كفرع يدخل على اصل وهو رسول الله صلى الله عليه وآله وأنا من المسلمين كقول نوح عليه السلام مثلاً { وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ- يونس72} ويقول تعالى فى ابراهيم واسماعيل عليهما السلام {رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ- البقرة128} .

 

وهنا لم يقولا أول المسلمين لك وذلك لأن أول الخلق اسلاماً كما بينا هو رسول الله صلى الله عليه وآله وكل الانبياء والمرسلين فى كل زمن يدعون لكلمة واحدة هى لااله الا الله محمد رسول الله ولذلك بشرت به كل الديانات كما بينا وستكون أمته كثيرة جداً كما أوردنا فى نص التوراةمن قبل وهذا هو نفس المعنى فى ديننا كما فى قوله تعالى {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ – الكوثر1}.

 

وعلى ذلك إذا قرأنا في الأحاديث أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان مكتوباً على العرش لما أفاق آدم عليه السلام كان ذلك صحيحاً  وكذلك إذا قرأنا أن اسم رسول الله صلى الله عليه وآله مكتوباً على باب الجنة في الحديث القائل [قال صلى الله عليه وآله: مكتوب على باب الجنه محمد رسول الله علي أخو رسول الله قبل أن تخلق السماوات بألفي عام-   مناقب أحمد بن حنبل/ص49 وكشف اليقين لبن المطهر الحلي/ص10 ] .

و أهل بيت النبي بعد ذلك هم الشجرة التي تفرع منها أهل بيته عليهم السلام  الذين أذهب الله تعالى عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا :

أخرج الحاكم النيسابوري في (المستدرك على الصحيحين) بسنده عن مولى عبد الرحمن بن عوف قال :

[ خذوا عني قبل أن تشاب الأحاديث بالأباطيل، سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: (أنا الشجرة، وفاطمة فرعها، وعلي لقاحها، والحسن والحسين ثمرتها، وشيعتنا ورقها، وأصل الشجرة في جنة عدن، وسائر ذلك في سائر الجنة-  المستدرك على الصحيحين  ج3 ص160 ]

وكذلك  أخبرني الحسين بن علي التميمي حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد حدثنا هارون بن حاتم أنبأ عبد الرحمن بن أبي حماد حدثني إسحاق بن يوسف عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال :

[ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي يا علي الناس من شجر شتى وأنا وأنت من شجرة واحدة ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان تسقى بماء واحد}  –  هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه- المستدرك على الصحيحين ج2 ص 263  رقم 2949.

وذكر هذا الحديث القرطبي في تفسيرة الجزء التاسع صفحة 283 بتفسير سورة الرعد عند قوله تعالى { بِسمِ اللّهِ الرّحْمَنِ الرّحِيمِ – وَ فى الأَرْضِ قِطعٌ متجاورات وَ جَنّاتٌ مِّنْ أَعْناَبٍ وَ زَرْعٌ وَ نخِيلٌ صِنْوَانٌ وَ غَيرُ صِنْوَانٍ يُسقَى بِمَاءٍ وَحِدٍ وَ نُفَضلُ بَعْضهَا عَلى بَعْضٍ في الأُكلِ إِنّ في ذَلِك لآيات لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } روى جابر بن عبدالله قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لعلي رضي الله عنه الناس من شجر شتى وأنا وأنت من شجرة واحدة ثم قرأ النبي صلى الله عليه وسلم وفي الأرض قطع متجاورات حتى بلغ قوله يسقى بماء واحد.

 

وكذلك ذكره السيوطي في  الدر المنثور ،  عن الحاكم و ابن مردويه عن جابر قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول :

 

[ يا علي الناس من شجر شتى و أنا و أنت يا علي من شجرة واحدة ثم قرأ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): {و جنات من أعناب و زرع و نخيل – صنوان و غير صنوان}  – الدر المنثور  عند قوله تعالى صنوان و غير صنوان .

 

 

 

الفصل الثاني:

 

 من الميلاد إلى نزول الوحي في بيت النبوة:

 

  • ولادة أمير المؤمنين (ع) بالكعبة   :

 

نقول هنا وبالله التوفيق :

 

إذا كان رسول الله صلى الله عليه وآله خير الخلق لم نعرف مكانته إلا بالقرآن المنزل عليه فهنا لابد وأن تعلم أن ميلاد الوصي عليه السلام هنا بداخل الكعبة لمعرفة مكانته عند الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله ووزارته النبي صلى الله عليه وآله عظم منزلته وشرفها في الدنيا والآخرة :

[عن السيدة اسماء بنت عميس قالت: سمعت رسول  الله صلى الله عليه وآله يقول: اللهم إني أقول كما قال أخي موسى واجعل لي وزيراً من أهلي علياً أشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا إنك كنت بنا بصيرا –  تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي ص22 ] .

 

وعن مولده الشريف

 

يقول العلامة المحقق الشيخ حسين الأنصاري – عن مولد الأمام علي  عليه السلام  :

 

[ولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في الثالث عشر من شهر رجب في السنة الثانية والعشرين قبل الهجرة، وحسب التقويم الشمسي بتاريخ 28 سبتمبر عام 600 ميلادي وذلك لأنه صلى الله عليه وآله ولد سنه570 للميلاد وكان أكبر من  علي بثلاثين عاماً ] .

أي بعد عام الفيل بثلاثين سنة ولم يولد في البيت الحرام سواه قبله ولا بعده وهي فضيلة خصه الله بها إجلالاً له واعلاءً لرتبته وإظهاراً لتكرمته. ولما كان مولده قبل الوحي للمصطفى صلى الله عليه وآله فهنا يتبين لنا أنه كان في زمن الرؤية الصالحة الممهدة للنبوة كما [قالت أم المؤمنين عائشة أن أول ما بدء به الوحي الرؤيا الصالحة فكان لايري رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ] .

وهنا بالقطع علم رسول الله صلى الله عليه وآله قبل النبوة بالرؤيا الصالحة  بعضاً مما قدره الله تعالى عليه وعلى علي عليه السلام  من شأن وعلو ورفعة في الدارين والبر كة في ذريتهما وماهو جار على العترة الطاهرة  من أحداث  قبل أن ينبؤ بنبوته صلى الله عليه وآله وسلم لذلك كان قلبه صلى الله عليه وآله يميل إلى على حباً منذ ميلاده في داخل الكعبة :

[قال يزيد بن قعنب : فرأينا البيت قد انفتح من ظهره ودخلت فاطمة فيه وغابت عن أبصارنا ، ثم عادت الفتحة و التزقت بإذن الله .فقمنا أن نفتح الباب لتصل إليها بعض نساءنا فلم ينفتح الباب ، فعلمنا أن ذلك أمر من أمر الله عزّ وجلّ وأهل مكة يتحدثون بذلك في أفواه السكك وتتحدث به المخدرات في خدورهن .ثم خرجت في اليوم الرابع بيدها أمير المؤمنين ثم قالت : أني فضلت على من تقدمني من النساء :لأن آسية بنت مزاحم عبدت الله عز وجل سرا في موضع لا يحب أن يعبد الله فيه إلا اضطراراً .وإن مريم بنت عمران هزت النخلة اليابسة بيدها حتى أكلت منها رطباً جنيا .وإني دخلت بيت الله الحرام فأكلت من ثمار الجنة وأوراقها فلما أردت أن أخرج هتف بي هاتف :يا فاطمة سمّيه عليّ والله العلي الأعلى يقول : أني شققت اسمه من اسمي وأدبته بأدبي ووقفته على غامض علمي ، وهو الذي يكسر الأصنام في بيتي وهو الذي يؤذن فوق ظهر بيتي ويقدسني يمجدني و يهللني .وهو الإمام بعد حبيبي ونبيي و خيرتي من خلقي محمد رسولي ووصيه .فطوبى لمن أحبه ونصره والويل لمن عصاه وخذله وجحد حقه  قالت  فولدت عليا ولرسول الله – صلى الله عليه وآله – ثلاثون سنة. فأحبه رسول الله – صلى الله عليه وآله – حبا شديداوقال لي : اجعلي مهده بقرب فراشي وكان – صلى الله عليه وآله – يلي أكثر تربيته وكان يطهر عليا في وقت غسله ويجره اللبن عند شربه ويحرك مهده عند نومه ويناغيه في يقظته ويحمله على صدره ويقول: هذا أخي ووليي وناصري وصفيي وذخري وكهفي وصهري  ووصيي وزوج كريمتي وأميني وصيتي وخليفتي. وكان يحمله دائما ويطوف به جبال مكة وشعابها وأوديتها –  البحار ج35/ص9 وكشف اليقين للحلي  ص17-20 .

ويقول المحقق الشيخ حسين الأنصاري –  في مولد الأمام علي عليه السلام :

[ لما زار العالم المصري الجليل الشيخ عبد الفتاح عبد المقصود الحوزة العلمية بقم، قال: تعرفون لماذا ولد علي في الكعبة؟ سأله أحدهم إن كان يعتقد حقا بأنه ولد في الكعبة، قال نعم، وإنني لأعتقد بأن الله جعل مولده في الكعبة حتى يلتفت المسلم إلى حقيقة علي(عليه السلام) كلما اتجه إلى الكعبة العلامة –  القول للشيخ الجليل حسين الأنصاري.. ]

وقيل ولد لسنة ثمان وعشرين من عام الفيل، والأول عندنا أصح عند أهل البيت عليهم السلام  وكان عليه السلام هاشمياً من هاشميين، وأول من ولده هاشم مرتين (أي من قبل الأب والأم)، فمن جهة الأب فهو علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف، ومن قبل الأم فهي فاطمة بنت أسد بنت هاشم بن عبد مناف.

 

قال الحاكم : في  :[ وقد تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة  –  المستدرك ج 3 ص 483 & وذكره الفيروز أبادي في كتابه فضائل الحمسة ج1 ص 214].

وحكى الحافظ الكنجي الشافعي : في ( الكفاية ) من طريق إبن النجار عن الحاكم النيسابوري انه قال :

[ ولد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب بمكة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلث عشرة ليلة خلت من رجب سنة ثلثين من عام الفيل ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه إكراما له بذلك ، وإجلالا لمحله في التعظيم .وتبعه أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي : الشهير بشاه ولي الله والد عبد العزيز الدهلوي مصنف ( التحفة الاثنى عشرية في الرد على الشيعة ) فقال في كتابه ( إزالة الخفاء ) : تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين عليا في جوف الكعبة فإنه ولد في يوم الجمعة ثالث عشر من شهر رجب بعد عام الفيل بثلثين سنة في الكعبة ولم يولد فيها أحد سواه قبله ولا بعده .

قال شهاب الدين السيد محمود الآلوسي: [ صاحب التفسير الكبير في ” سرح الخريدة الغيبية في شرح القصيدة العينية ” لعبد الباقي أفندي العمري ص15 .

 

عند قول الناظم :

أنت العلي الذي فوق العلى رفعا * ببطن مكة عند البيت إذ وضعا

وكون الأمير كرم الله وجهه ولد في البيت أمر مشهور في الدنيا وذكر في كتب الفريقين السنة والشيعة ( إلي أن قال ) : ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه كما اشتهر وضعه بل لم تتفق الكلمة عليه ، وما أحرى بإمام الأئمة أن يكون وضعه فيما هو قبلة للمؤمنين ؟ وسبحان من يضع الأشياء في مواضعها وهو أحكم الحاكمين . ,

وقال في ص 75 عند قول العمري :

أنت العلي الذي فوق العلى رفعا * ببطن مكة عند البيت إذ وضعا

وقيل : أحب عليه الصلاة والسلام ( يعني عليا ) أن يكافئ الكعبة حيث ولد في بطنها بوضع الصنم عن ظهرها فإنها كما ورد في بعض الآثار كانت تشتكي إلى الله تعالى عبادة الأصنام حولها وتقول :أي رب حتى متى تعبد هذه الأصنام حولي ؟ والله تعالى يعدها بتطهيرها من ذلك . اه‍ ].

وكان تطهيرها بيد رسول الله صلى الله عليه وآله وعلي كاسر الأصنام عليها وحولها .

وفي  نور الأبصار للسيد محمد مؤمن الشبلنجي ص 69 .

: [ قال ولد رضى الله عته بمكة داخل البيت الحرام على قول يوم الحمعة ثالث عشر رجب الحرام سنة ثلاثين بعد عام الفيل قبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة وقيل بخمس وعشرين وقبل المبعث بأثنتي عشرة سنة وقيل بعشر سنين ولم يولد بالبيت الحرام قبله أحد سواه قاله بن صباغ في الفصول المهمة ].

 وقد ذكرت قصة الميلاد المبارك في  جوف الكعبة المشرفة هذه المصادرلمن أراد الأستزادة :

[ مروج الذهب الهذلي .و تذكرة خواص الأمة للسبط ابن الجوزي لحنفي . و الفصول المهمة إبن الصباغ المالكي .و السيرة النبوية ” نور الدين علي الحلبي الشافعي .وشرح الشفا الشيخ علي القاري الحنفي .و مطالب السئول أبي سالم محمد بن طلحة الشافعي .و محاضرة الأوائل الشيخ علاء الدين السكتواري .ومفتاح النجا في مناقب آل العبا ” ميرزا محمد البدخشي .والمناقب ” الأمير محمد صالح الترمذي و مدارج النبوة ” الشيخ عبد الحق الدهلوي .و نزهة المجالس و ” عبد الرحمن الصفوري الشافعي .وآيينه تصوف و ” شاه محمد حسن الجشتي .و روائح المصطفى ” صدر الدين أحمد البردواني .و كتاب الحسين ” السيد علي جلال الدين .و كفاية الطالب ” الشيخ حبيب الله الشنقيطي  ـ  مروج الذهب 2 ص 2 تأليف أبي الحسن المسعودي الهذلي .

& ـ تذكرة خواص الأمة ص 7 ” سبط ابن الجوزي الحنفي ز& الفصول المهمة ص 14 ” إبن الصباغ المالكي & السيرة النبوية 1 ص 150 ” نور الدين علي الحلبي الشافعي
&شرح الشفا ج 1 ص 151 ” الشيخ علي القاري الحنفي

& مطالب السئول ص 11 ” أبي سالم محمد بن طلحة الشافعي  & محاضرة الأوائل ص 120 ” الشيخ علاء الدين السكتواري .

& مفتاح النجا في مناقب آل العبا ” ميرزا محمد البدخشي

&المناقب ” الأمير محمد صالح الترمذي

& مدارج النبوة ” الشيخ عبد الحق الدهلوي

&نزهة المجالس 2 ص 204 ” عبد الرحمن الصفوري الشافعي

&آيينه تصوف ط ص 1311 ” شاه محمد حسن الجشتي

& روائح المصطفى ص 10 ” صدر الدين أحمد البردواني

& كتاب الحسين 1 ص 16 ” السيد علي جلال الدين

7 كفاية الطالب ص 37 ” الشيخ حبيب الله الشنقيطي .

وهنا مع مولده المبارك تبدأ حملة للتشويه والتدليس والتكذيب بكل مناقبه عليه السلام من الميلاد وحتى الاستشهاد  ,  و تبدا الحرب على أمير المؤمنين علي عليه السلام من الميلاد هنا والزعم زوراً  وبهتاناً بأن وليد الكعبة حكيم ابن حزام :

وللرد على ذلك نبين أن كتب السير منذ القرن الثاني للهجرة تقول بذلك بل  المرويات التي أسلفناها بكتب السنن والتفاسير أضف إلى ذلك :

1) [الفاكهي المتوفي  عام 275 هــ  في أخبار مكة ج 3 ص 226 .  والقائل ( أول من ولد في الكعبة من بني هاشم من المهاجرين علي بن أبي طالب ) نعم . . . وهو من علماء أهل السنة الأجلاء  ] .

2)  المؤرخ الشهير المسعودي ت 346 هـ  في مروج الذهب  ج2 ص 358 وهو أيضاً من علماء اهل السنة وليس الشيعة   وقال  في أمير المؤمنين علي عليه السلام  : ( وكان مولده في الكعبة ) .

 

3) وكذلك ذكر ميلاده الشريف  في كتابه الآخر ـ أثبات الوصية ـ آذ يقول :

[وروي أن فاطمة بنت أسد لما حملت بأمير المؤمنين عليه السلام كانت تطوف بالبيت فجاءها المخاض وهي في الطواف فلما أشتد بها دخلت الكعبة فولدته في جوف الكعبة على مثال ولادة آمنة النبي صلى الله علية واله وسلم ، ما ولد في الكعبة قبله ولا بعده غيره     إثبات الوصية للمسعودي أيضاً ص133 ] .

4) [القفال الشاشي الشافعي ت365 هـ في ذكر الولادة من كتابه كتابه فضائل أمير المؤمنين  فيقول :  ( لم يولد في الكعبة إلا علي )  – ذكره الجلالي في كتابه  وليد الكعبة  ص 186.

5 ) وهنا نقول هل هؤلاء  المنكرين فضائل أمير المؤمنين تصفحوا أو قرأوا مستدرك الحاكم  على الصحيحين للحاكم النيسابوري الشافعي ت 405 هـ ، وهو أشهر من نار على علم في علم الحديث عند أهل السنة ، والذي اكد بان خبر مولده في الكعبة يصلإلى حد التواتر  فقال في ج 3 ص 550 من مستدركه  : ( تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة)  المستدرك.

ونكتفي هنا بهذا الرد ونترك إكماله في الفصل الأخير من هذا البحث فصل مخازي الأمويين ومافعلوه بهذا الدين للأستاذ الفاضل جواد الكاظم النصر الله – الحلقة الأولى- (وإن

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

مقدمة تفسير البينة أو (النبأ العظيم) أول بيان للقران الكريم على الكلمة

مركز القلم : خالد محيي الدين الحليبي  البحث بصيغة PDF : مقدمة تفسير البينة 27 …