إيران : رئيس الجمهورية : التكفير والتفرقة وسيلتان للعدو لاثارة الفتنة في العالم الاسلامي

قال آية الله إبراهيم رئيسي : “ان محافظة كردستان خرجت مرفوعة الراس من هذه الاختبارات وان كل مكان في المحافظة يشهد بان رجالها ونساءها وقفوا وصمدوا امام هجمات المناهضين للثورة برجولة ووحدة وتلاحم”.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، التكفير والتفرقة وسيلتان للعدو لاثارة الفتنة في العالم الاسلامي.

وقال آية الله إبراهيم رئيسي ، في لقاء الجمعة مع علماء ورجال الدين من السنة والشيعة في محافظة كردستان غرب ايران: ان محافظة كردستان خرجت مرفوعة الراس من هذه الاختبارات وان كل مكان في المحافظة يشهد بان رجالها ونساءها وقفوا وصمدوا امام هجمات المناهضين للثورة برجولة ووحدة وتلاحم.

واضاف: إن العلماء ورجال الدين بوصفهم ورثة الأنبياء، هم اليوم المتولون الرئيسيون لصون المجتمع من الهجمات النظرية للأعداء.

وتابع قائلا: ان ابناء البلاد ابدعوا في الحفاظ على الحدود الوطنية والفكرية للبلاد، واليوم على الحكومة واجب الاهتمام بهذه المحافظة ومن واجبنا أن ندرك بشكل صحيح القدرات المادية والمعنوية العظيمة لهذه المحافظة واستغلالها في الاتجاه الصحيح.

وقال: إن التيارات التكفيرية تسعى إلى استغلال الإمكانات الهائلة للقوى البشرية الشابة في بلادنا، خاصة في المناطق الحدودية ، ومن ناحية أخرى ، فإن العلماء ورجال الدين عليهم واجب جسيم يتمثل في صون أفكار الشباب والشعب.

وتابع: في مرحلة ما وقع العالم الإسلامي في فتنة خلقها البريطانيون والأمريكيون والصهاينة ، وعلى الرغم من أن قائد الثورة حذر سريعًا جدا من هذا التهديد ، فقد استغرق الامر بعض الوقت للعالم الإسلامي ليعي ما وراء كواليس هذه المؤامرة التي تم تخطيطها لاثارة الفرقة في العالم الإسلامي.

وأشار آية الله رئيسي ، إلى رسالة الحج التي وجهها قائد الثورة الاسلامية وقال: أن هذه الرسالة هي رسالة الوحدة والقيم المعنوية والاهتمام بالقدرات العظيمة للعالم الإسلامي وضرورة توخي الحذر من مؤامرات نظام الهيمنة.

واعرب عن ارتياحه للوحدة المنشودة والتلاحم المطلوب في محافظة كردستان وقال: “إن الأمن وإلارادة الجماعية في المحافظة قيمة جدا للتقدم ، وستسعى الحكومة توظيف كل قدرات محافظة كردستان من أجل تحقيق التقدم”.

وفي إشارة إلى بعض الطلبات والآراء التي طرحها المتحدثون في هذا الاجتماع حول الطرق والسكك الحديدية وتفعيل الاقتصاد الزراعي وتربية المواشي والسياحة والتعدين في كردستان ، قال: كل هذه الأمور تم اخذها بنظر الاعتبار في القرارات المصادق عليها خلال الزيارة وسيتم شرحها في اجتماع المجلس الاداري.

………………

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

قمة متوقعة بين اسرائيل وزعماء دول عربية مطبعة

شفقنا : 5 أغسطس 2022 كشفت صحيفة “إسرائيل اليوم” عن اتصالات تجريها تل أبيب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.