وقع الاختيار على الشاعرة العراقية الأصل “حنان عيسى” كشاعرة وطنية لمقاطعة ويلز البريطانية؛ لتصبح أول مسلمة تتولى هذه المهمة، وفق ما أفادت به صحيفة “جارديان” البريطانية، الخميس.

وخلال فترة عملها، التي تمتد لـ3 سنوات، ستمثل “حنان” الثقافات واللغات المتنوعة في البلاد، وستعمل كسفيرة للشعب الويلزي.

و”حنان” شاعرة وصانعة أفلام وفنانة ويلزية عراقية الأصل، وتشمل أعمالها الأخيرة مجموعتها الشعرية “جسدي يمكن أن يكون بيتا لقلبين” (2019). وكانت ضمن المجموعة الأولى من الكتاب، التي شاركت في برنامج تمثيل ويلز، الذي أطلقته مؤسسة “الآدب ويلز” ( وكالة الترويج للأدب الوطني الويلزي ومجتمع الكتاب) عام 2021.

 

 

وأعرب معهد الأدب في ويلز عن سعادته باختيار “حنان” كشاعرة وطنية للبلاد.

فيما قالت “حنان” معلقة على اختيارها للمهمة، إن هذا “خطوة إيجابية بشكل لا يصدق”. وأضافت: “من المثير التفكير في أن ويلز تأخذ زمام المبادرة في هذا الجانب من التمثيل”. ولفتت إلى أن النساء المسلمات “غالبا ما ينحشرن في تصورات ضيقة للغاية”. وأعربت عن أملها في أن “ترى النساء من جميع مناحي الحياة”.

 

 

ونشأت “حنان” في كارديف، عاصمة ويلز وأكبر مدنها، محاطة بأشخاص يتحدثون عدة لغات، بما في ذلك أقاربها العراقيون الذين يتحدثون العربية، وأجدادها الذين يتحدثون الويلزية.

وقالت إن “الجلوس بقدم واحدة على أي من شواطئ التراث المختلفة يجعلك تتمتع بفهم أعظم وأعمق لوجهات النظر المختلفة وطرق المعيشة المختلفة واللغات المختلفة”.

وأضافت “حنان”: “لطالما كنت مرتاحة لوجودي في مكان لا أفهم فيه تماما ما يقوله الآخرون. في المملكة المتحدة، لدينا العديد من اللغات المصغرة، بالإضافة إلى اللغات التي يتحدث بها الجيل الثاني والثالث، وأعتقد أنها خطوة مهمة حقا إلى الأمام بالنسبة لنا للبدء في رؤية أنفسنا كأمة متعددة اللغات ومتعددة الثقافات”.

ولفتت إلى أنها “تأمل خلال فترة عملها كشاعرة وطنية في تعريف المزيد من الناس على سيانجاند، وهو شكل من أشكال الشعر الويلزي القديم، وتشجيع المزيد من الناس على تقدير الشعر”.

وتابعت أنها تريد أيضا أن “تضيف إلى المحادثات حول الهوية والانتماء، لا سيما عند الحديث عن مساحات الطبيعة”.

ووصف سلفها “إيفور أب جلين”، الذي كان شاعرا وطنيا لويلز منذ عام 2016، “حنان” بأنها “شاعرة رصينة”.

وأضاف أنها “ستكون سفيرة عظيمة لأمة متنوعة ثقافيا”.

المصدر | الخليج الجديد + جارديان