“الخطأ التاريخي الذي وقعت فيه الحكومة المصرية”.. خبير اقتصادي ينتقد لأول مرة في حديث مع عمرو أديب الإفراط في الإنفاق على الطرق والمحاور.. أقسم بالله أنه لم يتحدث مع الإعلامي الشهير قبل الحلقة.. منصات التواصل المنصات تشتعل: هل حان وقت التغيير؟

 القاهرة – “رأي اليوم” :

“الخطأ الذي وقعت فيه مصر مرتبط بتمويل مشروعات طويلة الأجل بديون قصيرة الاجل، وهي غلطة كلاسيكية تدرس في كل كتب اقتصاد التمويل”!

بتلك الكلمات أثار الخبير الاقتصادى هاني توفيق جدلا هائلا على مواقع التواصل الاجتماعي في حديثه مع الإعلامي عمرو أديب.

توفيق انتقد صراحة ‏الإفراط في الإنفاق على مشروعات البنية التحتية والطرق والمحاور والعشوائيات.

انتقاد الخبير الاقتصادى كان مثار جدل كبير بين مؤيد ومعارض.

توفيق هاله كم التعليقات، وهجوم البعض عليه، فعلق قائلا: “للحقيقة فقط ، ولجماعات الهبد من كل اتجاه والتعليقات الغريبة فى بوستات اخرى كثيرة: اقسم بالله تعالى، لم اتحدث مع عمرو او خلافه قبل الحلقة لتنفيذ توجيهات معينة، ولم يطلب منى اى حد فى اى جهة اى شىء اقوله والا ماذهبت من اساسه ، وبعد الحلقة لم يتحدث معى أحد او جهة بخصوص عتاب او توجيه.”

وأردف قائلا: “كفاية هبد ارحمونا”.

 

المهنية والوضوح

 

المعجبون بتوفيق أثنوا على مهنيته، قال قائل منهم: “حضرتك قلت ما تقوله على صفحتك بمهنية شديدة و وضوح و دون أى تجميل أو تزويق.. الواقع و الإجراءات اللازمة للخروج من الأزمة”.

وقال آخر: حضرتك كنت صريحا جدا و قلت المشاكل بشفافية كاملة فاكيد مش ممكن يكون في توجيهات مثلا لان حضرتك اكبر من كده بكتير … والشرح والتحليل كان سهلا وبسيطا و بالارقام.”

 

هل ترد الحكومة؟

 

الكاتب الصحفي أسامة كامل قال إنه تصور ان يجتمع مجلس الوزراء للرد علي ملاحظات “هاني توفيق” ويقدم محافظ البنك المركزي استقالته بعد اتهامه باتباع سياسة مالية فاشلة.

 

وأردف كامل ساخرا: يبدو أن الدم ناقص اليومين دول؟!

 

 

نواة حوار

في ذات السياق اقترح إيهاب سمارة أن يكون حديث الخبير الاقتصادى هانى توفيق هو نواة حوار اقتصادى ( يبدأ ) على صفحات النت ، لتداول الأفكار و الرؤى .. والتباحث فيه كمتخصصين و بشكل متاح بشفافية كاملة للجميع حتى غير المتخصصين.

وأضاف أن الحديث مستنير و صريح و مهذب ، لنستكمل حوارا اقتصاديا بذات المنهج المستنير و الصريح و المهذب .. علّنا نصل الى حجر بناء ننفع به بلدنا و أهلنا اذا ما التفت أهل الأمر لأفكار أهل الخبرة.

 

هل حان وقت التغيير؟

 

البعض اعتبر أن نقد توفيق الصريح والعلني قد يكون بداية تغيير جذري حان وقته قبل فوات الأوان.

Print This Post

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مصر : تاهوا بالصحراء وماتوا عطشا.. مأساة 3 مصريين خرجوا لصيد الصقور

 الخليج الجديد : عثرت قبائل البدو بمحافظتي الإسكندرية ومرسى مطروح (شمالي مصر)، الأحد، على جثث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.