مقتل شاب فلسطيني من قطاع غزة جراء اعتداء القوات الإسرائيلية عليه بـ”الضرب”

  RT :

أفادت وسائل إعلام فلسطينية بمقتل الشاب أحمد حرب عياد، من قطاع غزة، جراء اعتداء القوات الإسرائيلية عليه بالضرب قرب فتحة جدار الضم والتوسع في طولكرم.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” نقلا عن عائلة الشاب الراحل، قولها إن “نجلهم الشاب أحمد حرب عياد (32 عاما) استشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل قوات الاحتلال، وذلك أثناء محاولته الدخول إلى أراضي عام 1948”.

وأوضحت العائلة أنه “تم ابلاغهم بالخبر في ساعات الليل من قبل سلطات الاحتلال، وسلموهم جثمانه عبر معبر بيت حانون شمال القطاع، حيث تمت الصلاة عليه في ساعة متأخرة في مسجد الشهداء بحي الزيتون، قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة”، مؤكدة أن “نجلهم استشهد بسبب التعدي عليه بالضرب المبرح، فيما أصيب عامل آخر برصاص الاحتلال، الذي أطلق النار بكثافة عند فتحة الجدار”.

كما نعى الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، العامل أحمد، مشيرا إلى أن “هذه الحادثة لم تكن الاولى ضد العمال الفلسطينيين وانه مازال الاحتلال يستهدف العمال إما بالرصاص او بالاعتداء بالضرب أو بإطلاق المستوطنين لتنفيذ جرائم يومية بحق عمالنا الذين يخرجون من قطاع غزة للبحث عن لقمة عيشهم بالداخل المحتل لإعالة اسرهم في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 16 عاما”، داعيا منظمة العمل الدولية إلأى “التدخل لإلزام الاحتلال باحترام قوانين العمل، ووقف انتهاكاته المستمرة بحق العمال الفلسطينيين، وتدويل قضية العمال وفضح ممارسات الاحتلال ومستوطنيه بحق العمال”.

مقتل شاب فلسطيني من قطاع غزة جراء اعتداء القوات الإسرائيلية عليه بـ

المصدر: “معا” + “وفا”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مالي في وجه التناقضات الفرنسية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان : باريس (فرنسا) : بعد تواجد دام تسع سنوات، إنسحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.