تركيا تطالب فنلندا والسويد بتغيير قوانينهما بشأن الإرهاب

ابنا – وكالات : 

تركيا تصرّح بأنّ إعادة فنلندا والسويد لمن تصفهم أنقرة بـ”الإرهابيين” لن تكفي لتسريع عملية انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي، داعيةً إلى تعديل القوانين الخاصة بالبلدين.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ قالت تركيا، اليوم الإثنين، إنّ إعادة فنلندا والسويد لمن تصفهم أنقرة بـ”الإرهابيين” لن تكفي لتسريع عملية انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي، داعيةً إلى تعديل القوانين الخاصة بالبلدين في ذلك الخصوص.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصريحات لقناة “إن تي في” التركية: ” إذا كانت فنلندا والسويد تريدان الانضمام إلى الناتو بأسرع وقت ممكن عليهما الالتزام بتعهداتهما، ولا يكفي إعادة الإرهابيين المطلوبين إلى تركيا، فعلى البلدين الالتزام بجميع التعهدات وتعديل قوانينهما”.

وقبل أيام، قال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو إنّ “بلاده لن توافق على إجراء تغييرات في تشريعاتها، ولا يمكنها تسليم الأشخاص الذين طالبت بهم تركيا”، إلا إذا كانت هناك “أسباب وجيهة للغاية”.

ووفقاً لوزير الخارجية الفنلندي، فإنّ “المذكرة (للتفاهم بين تركيا وفنلندا والسويد) لا تقول أي شيء عن التغييرات في القانون أو أي شيء من هذا القبيل”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال إنّ “بلاده لن تصدق على عضوية فنلندا والسويد في الناتو ما لم تفيا بالوعود المتفق عليها في قمة التحالف في مدريد”، مشيراً إلى أنّ السويد قدّمت تعهداً لتركيا بتسليمها “73 إرهابياً”.

وأشارت مصادر في الرئاسة التركية، منذ يومين، إلى أنّ أنقرة نالت ما أرادته من فنلندا والسويد، مقابل انضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي.

………………

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بالصور – مشروع “مانهاتن النيل”.. هل هو رؤية جديدة للقاهرة؟

DW : “مانهاتن النيل” مخطط للحكومة المصرية تسعى لتنفيذه في جزيرة الوراق النيلية بالقاهرة. ولهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.