قُتل 5 أشخاص على الأقلّ وجرح نحو 50 آخرين في 3 زلازل تجاوزت شدة اثنين منها 6 درجات على مقياس ريختر ضربت جنوب إيران فجر السبت حسبما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (ارنا).

وقالت الوكالة إن 5 أشخاص لقوا مصرعهم في الزلزال بينما ذكر التلفزيون الحكومي أن 49 شخصا جرحوا في 3 هزات أرضية متتالية ضربة محافظة هرمزجان بجنوب إيران، خصوصا قرية ساية خوش الأكثر تضررا.

وقع الزلزال الأول حوالى الساعة الثانية صباحا (21:30 بتوقيت جرينتش)، وبلغت قوته 6 درجات، وسُجل على عمق 16 كيلومترا، حسب المعهد الأمريكي للجيوفيزياء.

وتلت ذلك هزتان ارتداديتان بعد ساعتين بلغت شدتهما 5.7 درجات وست درجات، على عمق عشرة كيلومترات، كما ذكر المصدر نفسه.

ودعا النائب الأول للرئيس الإيراني “محمد مخبر” المسؤولين المحليين إلى “حشد كل الوسائل المتاحة في المحافظة لإغاثة الضحايا”، بحسب التلفزيون الحكومي.

وظهرت في لقطات بثها التلفزيون مبان سكنية منهارة في ساية خوش. وقد غرقت القرية في الظلام بعد انقطاع التيار الكهربائي.

وفي عاصمة المحافظة بندر عباس، التي تضم نصف مليون نسمة، أمضى السكان الليلة في الشوارع، بينما اصطفت طوابير طويلة أمام محطات الوقود، بحسب التلفزيون العام.

كما قطعت الكهرباء عن قرابة 30 قرية تقع في المناطق المتضررة، حسب المصدر نفسه.

وقال الهلال الأحمر الإيراني في تصريحات نقلها التلفزيون إن عمليات البحث والإنقاذ أوشكت على الانتهاء.

 

 

 قرية دُمّر نصفها

وذكر محافظ هرمزجان “مهدي دوستي” في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي: “نحن نركز على استقبال ضحايا الزلزال”. واضاف أن “50% من قرية ساية خوش بات مدمرا”.

ونقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية قبل ذلك قوله إن “زلازل قويّة وعشرات من التوابع الزلزاليّة (ضربت) قرى ميناء خمير”، موضحا أنّ “غالبيّة الأضرار وقعت في قرية ساية خوش”.

وقال معهد الزلازل الأمريكي إن الزلزال وقع في منطقة تبعد مئة كيلومتر جنوب غربي ميناء بندر عباس.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2021، قُتِل شخص بعدما ضرب زلزالان تفوق قوّتهما ستّ درجات على مقياس ريختر محافظة هرمزجان.

تقع إيران التي تمتدّ على أكثر من 1.6 مليون كلم مربّع ويطقنها زهاء 83 مليون نسمة، فوق كثير من الصفائح التكتونيّة الرئيسة ويعبر في أراضيها عدد من الصدوع والفوالق الجيولوجية، ما يجعلها عرضة لنشاط زلزالي متكرر.

ويعود الزلزال الأكثر فتكا خلال العقود الثلاثة الماضية الى العام 1990، حين لقي 40 ألف شخص مصرعهم وجرح 300 ألف وشرّد نصف مليون آخرين جراء زلزال بقوة 7,3 درجات ضرب شمال البلاد.

في 2003، ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات محافظة كرمان (جنوب شرق) ودمّر مدينة بم القديمة -بما فيها القلعة الشهيرة المبنية بالطوب الليّن- وقتل 31 ألف شخص على الأقلّ.

المصدر | فرانس برس