وفد أميركي يبحث مع طالبان مسألة الاحتياطات الأفغانية المجمدة

الولايات المتحدة وحركة طالبان تناقشان مسألة المساعدات إثر الزلزال المدمر الذي ضرب أفغانستان مؤخراً، وواشنطن تطالب بضمانات بشأن الأموال المجمدة التي سيفرج عنها بأنها ستخصص لمساعدة السكان.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ تواصلت المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، في وقت سابق، هذا الأسبوع في الدوحة لمناقشة مسألة المساعدات إثر الزلزال الذي ضرب أفغانستان، حسبما أعلنت الخارجية الأميركية.

وفي أعقاب الزلزال المدمر الشهر الماضي، تبحث طالبان عن طريقة للإفراج عن بعض الاحتياطات الأجنبية للبلاد، والمجمدة حالياً من جانب الولايات المتحدة التي تطالب بضمانات بأن الأموال ستخصص لمساعدة السكان.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان، إنه “خلال الاجتماعات يومي الأربعاء والخميس، كررت الولايات المتحدة تعهداً سابقاً بتقديم 55 مليون دولار على شكل مساعدات جديدة للإغاثة من الزلزال”.

ولا تعترف الولايات المتحدة بحكم “طالبان” في أفغانستان منذ أن استولت الحركة على السلطة في آب/أغسطس 2021، وتم بعدها تجميد مليارات الدولارات من الأصول المحتجزة في الخارج، وتوقفت المساعدات الدولية الغربية التي تعتمد عليها البلاد منذ 20 عاماً.

وفي شباط/فبراير الماضي، جمد الرئيس الأميركي جو بايدن 7 مليارات دولار من أموال البنك المركزي الأفغاني مودعة لدى مؤسسات مالية أميركية، قال إنه سيخصص نصفها لتعويضات طالبت بها عائلات ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر.

………………

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بعد فرضها قيودا على النساء.. واشنطن تعلن عقوبات جديدة على “طالبان”

  RT : أعلنت واشنطن عن قيود جديدة على منح التأشيرات لأفراد حركة “طالبان”، ردا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *