أردوغان : عمليتنا العسكرية في سوريا ستكون مباغتة

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، عزم بلاده على شن عملية عسكرية لإنشاء “منطقة آمنة” في شمال سوريا، مؤكدا انها في طور التحضير وستكون مباغتة.

وقال أردوغان للصحفيين على متن الطائرة عند عودته من مدريد: “لدي بيان حول هذا الموضوع: نحن يمكن أن نقوم بذلك فجأة في الليل. لا داعي للقلق. لا داعي للتسرع والاستعجال”.

واضاف: “نحن نعمل بالفعل في هذا المجال الآن. كما تعلمون لدينا عملية في شمال العراق من جهة، ونعمل في عفرين شمال سوريا من جهة أخرى. إذا أظهرنا القليل من الصبر، آمل أن نتمكن من تنفيذ العمليات بأقوى طريقة عندما يحين الوقت”.

وتعالت التصريحات التركية الرسمية مؤخراً عن شن عملية عسكرية تهدف لإنشاء منطقة آمنة بعمق 30 كيلومتراً شمال سوريا، بسبب ما وصفته “تهديدات الإرهابيين”، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، من أجل حماية أمنها القومي.

ومن المتوقع أن تبدأ العملية بالمنطقة المحيطة بمدينتي منبج وتل رفعت، وهما مدينتان تشكلان عقدة اتصال بين “قسد” في المناطق الواقعة على جانبي نهر الفرات غرباً وشرقاً، وتوجد فيهما قوات روسية إلى جانب قوات قسد والنظام السوري.

ومنذ بدء العمليات العسكرية التركية في سوريا عام 2016 ، عاد نحو 500 ألف سوري إلى ”المناطق الآمنة“ التي أنشأتها أنقرة على طول حدودها، بحسب أردوغان.

وتستضيف تركيا نحو 3.6 مليون لاجئ سوري، ويدعو عدد من أحزاب المعارضة التركية باستمرار إلى إعادتهم قسرا إلى سوريا، وهو ما يعارضه أردوغان.

وتم وضع الحجر الأساس لآلاف من المنازل وبنى تحتية أساسية لاستقبال اللاجئين السوريين في 3 أيار/مايو في منطقة سرمدا بحضور وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الذي أكد أن 100 ألف منزل على الأقل ستكون جاهزة بحلول نهاية العام.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بعد فرضها قيودا على النساء.. واشنطن تعلن عقوبات جديدة على “طالبان”

  RT : أعلنت واشنطن عن قيود جديدة على منح التأشيرات لأفراد حركة “طالبان”، ردا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *