امير عبداللهيان: ايران لا تريد سوى الخير للمنطقة

طهران / 27 حزيران/يونيو/ارنا :

أكد وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تريد سوى الخير للمنطقة، واشاد بجهود العراق لتعزيز عنصر الحوار بالمنطقة، مثمنا دوره البناء في المعادلات الاقليمية.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان لدى اجتماعه مساء الاحد برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الذي يزور طهران حاليا.

وناقش الجانبان في الاجتماع الذي حضره ايضا وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين” والسفير الايراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق، التطورات بالمنطقة والملفات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

واكد أمير عبداللهيان على دعم ايران لاستمرار الهدنة في اليمن وضرورة انهاء الحصار المفروض على شعب هذا البلد، مشددا على أن الجمهورية الاسلامية تؤمن بأن طريق الحل لمشاكل المنطقة يكون من داخل المنطقة نفسها.

وثمن جهود العراق لتعزيز عنصر الحوار ودوره (العراق) البناء في المعادلات الاقليمية والحوار بين ايران والسعودية، مؤكدا أن طهران لا تريد سوى الخير للمنطقة وتدعم اعادة فتح سفارتي البلدين في عاصمتيهما.

من جهة ثانية  أشار أمير عبداللهيان الى القواسم المشتركة بين ايران ومصر معتبرا أن تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران والقاهرة يصب بمصلحة المنطقة والعالم الاسلامي.

*الكاظمي يؤكد مكانة ودور ايران في تطورات المنطقة

بدوره أكد رئيس الوزراء العراقي على مكانة ودور الجمهورية الاسلامية الايرانية في تطورات المنطقة وعلاقاتها الوثيقة مع العراق، مشددا على أن بلاده جادة في تنمية العلاقات الثنائية وستواصل دورها الباعث على الثقة في المنطقة.

واكد الكاظمي أيضا على ضرورة التطوير الشامل للعلاقات ومعالجة المعوقات المحتملة، وقال ان العراق سيواصل جهوده الرامية الى ترسيخ الحوار والتعاون الاقليمي.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

الحرب في أوكرانيا تُعجّل نهاية الهيمنة الغربية

شبكة فولتير : بقلم تيري ميسان : رؤساء الدّول والحكومات الحاضرين من أجل إتمام اتّفاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.