مدريد : أكبر تهديد لأمن الناتو وإسبانيا يأتي من الجهة الشرقية

  RT :

عبر وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، عن اعتقاده بأن أكبر تهديد لأمن حلف الناتو وإسبانيا يأتي في الوقت الحالي من الجهة الشرقية.

وذكر في حديث لصحيفة “Pais” تم نشره اليوم الأحد، أن قمة حلف الناتو التي تستضيفها مدريد في الفترة ما بين 28 و30 يونيو الجاري، تجرى في ضوء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وقال: تعترف إسبانيا أن أكبر تهديد لأمن حلف الناتو وبالتالي أمن إسبانيا والإسبانيين يأتي في الوقت الراهن من الجهة الشرقية. لكن توجد هناك أيضا تهديدات تأتي من الجهة الجنوبية. ويعترف بها حلفاؤنا الآخرون”.

وأضاف: “سيتركز لقاء وزراء الخارجية المخطط إجراؤه في 29 يونيو حول الجهة الجنوبية، وسيتم في إحدى جلسات رؤساء الدول والحكومات بحث الوضع في الدول المجاورة الجنوبية. وأعتقد أنه سيتم أخذ هذه التهديدات بعين الاعتبار في العقيدة الاستراتيجية (لحلف الناتو).

وأكد في الوقت ذاته أن “التهديدات المتأتية من الجنوب هي بشكل متزايد تهديدات روسية”.

المصدر: تاس

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

إدانات حقوقية لجرائم القتل بالتجويع التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور

شفقنا : ادانت منظمات حقوقية، الجرائم التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور، حيث إن الصين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.