مقتل 260 مدنياً في هجوم لمسلحين بمنطقة أوروميا الإثيوبية

ابنا :

هجوم على منطقة “أوروميا” غربي إثيوبيا يودي بحياة ما لا يقل عن 260 مدنياً. ولم يتضح بعد إن كان للهجزم علاقة بنزاع “تيغراي” الذي بدأت مفاوضات حذرة بشأنه.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أسفر هجوم شنّه مسلّحون على منطقة “أوروميا” في غربي إثيوبيا عن مقتل 260 مدنياً على الأقل، وفقاً لشهود عيان قالوا إن ضحايا الهجوم الذي وقع السبت هم من عرقية “الأمهرة”، وهي أقلية في المنطقة.

وقال أحد السكان هناك: إن عدد القتلى 260، فيما ذكر  آخر أنهم 320، وهو ما يجعل الهجوم واحداً من أكثر الهجمات دموية على المدنيين في إثيوبيا منذ سنوات، وأشار إلى أن المهاجمين ينتمون إلى جماعة من عرقية “الأورومو” تسمّى جيش تحرير أورومو.

ولم تشر الأنباء إلى ارتباط الهجوم بالصراع الدائر في منطقة “تيغراي” الواقعة شمالي البلاد الذي بدأ في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2020 وأودي بحياة الآلاف وشرد الملايين.

وكان رئيس مجلس الوزراء، آبي أحمد، قد ندّد في وقت سابق بما وصفه بـ”الأعمال المروعة” في “أوروميا”، من دون أن يذكر تفاصيل، وقال: إن “الهجمات على المدنيين الأبرياء، وتدمير سبل العيش على يد القوات غير الشرعية، وغير النظامية أمر غير مقبول” .

وفي السياق نفسه، قال رئيس لجنة حقوق الإنسان التي عينتها الحكومة في إثيوبيا، الأحد” إن جماعة تسمّي نفسها “جيش تحرير أورومو” مسؤولة عن “هجوم دامٍ وعمل تخريبي” في “أوروميا” من دون الخوض في التفاصيل. ونفى جيش تحرير “أورومو” ضلوعه في الهجوم.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

عن انهيار وشيك لروسيا : مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ” : لا مبرر لتصديق رجل اشتهر بكذبة!

AFP : RT: مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ”: لا مبرر لتصديق رجل اشتهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.