كشفت فرنسا عن “توافق تام” بين الدول الـ27، على قبول ترشيح أوكرانيا للاتحاد الأوروبي، خلال مباحثات وزراء الخارجية في لوكسمبورج.

وقال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، “كليمان بون”، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد: “سمحت النقاشات بإظهار توافق واسع، لا بل أود أن أقول إجماعا تاما… خصوصا في ما يتعلق بأوكرانيا، وإمكانية الاعتراف بوضع الدولة المرشحة للانضمام في أقرب فرصة”.

وأضاف: “إنها نقاشات سيجريها الآن رؤساء الدول والحكومات”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقبل أيام، أوصت المفوضية الأوروبية بأن تصبح أوكرانيا ومولدوفا مرشحتين للانضمام للاتحاد الأوروبي، وهي علامة فارقة في طريقهما المحتمل للتحول من كونهما جمهوريتين سابقتين بالاتحاد السوفيتي إلى بلدين ضمن الاقتصادات المتقدمة في أكبر تكتل تجاري في العالم.

 

 

ويمثل قبول انضمام أوكرانيا، دفعة معنوية كبيرة لكييف والمزيد من التحدي والغربي للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بعد غزوه لجارته.

وقد يستغرق الطريق أمام أوكرانيا ومولدوفا إلى العضوية الفعلية بالاتحاد المؤلف من 27 دولة، سنوات إذ إن الأمر بحاجة إلى تنفيذ إصلاحات لتتوافق الدولتان مع معايير الديمقراطية ومكافحة الفساد.

يذكر أن أوكرانيا سعت للحصول على وضع دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ 2014، عندما أطاحت الاحتجاجات في كييف برئيس لا يحظى بشعبية مؤيد لروسيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات