اعتقال عملاء للموساد الإسرائيلي خططوا لاغتيال علماء نوويين في ايران

  الميادين :

الأمن الإيراني ينشر تفاصيل اعتقال خلية تجسس تعمل لصالح الموساد الإسرائيلي بعد مراقبتها لمدة 8 أشهر، ويعلن أن الأخيرة كانت تخطط لاغتيال علماء نوويين إيرانيين.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أعلنت النيابة العامة في محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرق إيران، أن الجهات الأمنية المختصة اعتقلت خلية تجسس تعمل لصالح الموساد الإسرائيلي بعد مراقبتها  لمدة 8 أشهر، تبين خلالها أن الخلية تخطط لاغتيال علماء نوويين إيرانيين .

وقالت وسائل إعلام إيرانية، انه “تمّ الكشف عن أعضاء الخلية في عددٍ من المحافظات، وتمّ ضبط الكثير من الوثائق التي تأكد تورّطهم، وستواصل الجهات المختصة إجراء التحقيقات اللازمة “.

وفكك الأمن الإيراني عدداً من شبكات التجسس الإسرائيلية  في البلاد، آخرها في أيار/مايو الماضي، حيث أعلنت العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية ضبط شبكة تجسّس إسرائيلية، وقالت إن الأخيرة “حاولت سرقة وتدمير ممتلكات شخصية وعامة”.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، أفادت وكالة “فارس” باعتقال 3 جواسيس  لـ”الموساد” في محافظتي سيستان وبلوشستان شرقي إيران بحكم قضائي.

كذلك أعلنت مديرية الأمن الإيرانية في آذار/ مارس الماضي، تفكيك شبكة تجسّس تعمل لصالح “إسرائيل” غرب إيران، وكشف الإعلام الإيراني، في آذار/ مارس الماضي، أنّ “ضباطاً في الموساد حاولوا الوصول إلى أجهزة الطرد المركزي من نوع ir6 في منشأة فوردو النووية”.

ابنا

إيران تكشف تفاصيل اعتقال عملاء لـ”الموساد” في البلاد

كشف المدعي العام بمحافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق إيران)، مهدي شمس آبادي، عن تفاصيل عملية اعتقال عملاء لجهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد”.

وفي تصريح صحفي، أوضح مهدي شمس آبادي قائلا: “إن زملاءنا في مديرية الأمن راقبوا الوضع منذ حوالي 8 أشهر، عن كثب، حتى أن اغتيال العلماء النوويين كان على جدول أعمال بعض هؤلاء الأشخاص”.

وتابع شمس آبادي: “من خلال الإشراف الاستخباراتي القوي، تم التعرف على أعضاء الخلية واعتقالهم في كل محافظة من المحافظات المختلفة، وهناك الكثير من الأدلة ضد هؤلاء الأفراد لدرجة أنهم لم يعترضوا على الإطلاق على أوامر القبض الصادرة”.

وأشار إلى أن “القضية الآن في مرحلة التحقيقات الأولية، وأنه سيتم إصدار لائحة الاتهام وإرسالها إلى المحكمة قريبا”.

وكشف الإعلام الإيراني أن وزارة الاستخبارات ألقت، قبل نحو شهرين، القبض على 3 عناصر كانوا على صلة بجهاز الاستخبارات الاسرائيلي بينما كانوا ينوون نشر معلومات و وثائق سرية، حيث حاول أحد هؤلاء فتح طريق للوصول إلى معلومات سرية من خلال الاقتراب من المسؤولين الإداريين والتنفيذيين.

وأشار إلى أنه توجد امرأة بين المعتقلين، يقال أنها كانت تتبؤ منصبا إداريا كبيرا في إحدى المحافظات، بالإضافة إلى عملها في منظمة تابعة للرئاسة في الحكومة السابقة.

 

المصدر: “العالم” + RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

معاريف : هل صدق حسن نصر الله حين وصف إسرائيل بـ “بيت العنكبوت”؟

القدس العربي :  في أيار 2000 ألقى حسن نصر الله خطاباً ملتهباً عقب انسحاب الجيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *