“كتائب حزب الله” العراقية تطالب بالتحقيق مع مدير وعناصر من جهاز المخابرات في جريمة اغتيال سليماني والمهندس

راي اليوم :

بغداد- متابعات :

علقت “كتائب حزب الله” العراقية، على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو حول تفاصيل عملية اغتيال قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس داخل مطار بغداد الدولي.

وصرحت “كتائب حزب الله”، في بيان لها، أن “هذه الفضيحة تضع القضاء العراقي الشجاع والنواب الأحرار أمام مسؤولية إجراء تحقيق شامل لتشخيص حلقات هذه الجريمة والمشاركين فيها”، مضيفة أن “حقائق الجريمة التي ارتكبتها أمريكا فضحت معها حلقات الخيانة والتأمر لعناصر كردية وأخرى محسوبة على جهاز أمني عراقي”.

وتابع البيان: “ينبغي التحقيق في دور ثكنة السفارة الأمريكية في إدارة عمليات الاغتيال والتجسس منتهكة بذلك القانون الدولي”، مجددا الدعوة لتقديم المجرمين إلى المحاكم المختصة بتهمة الخيانة العظمى لدورهم المباشر في تنفيذ الجريمة والتستر على المتورطين بتنفيذها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، أمس السبت، في لقاء مع قناة “العربية”، إن “الإدارة الأمريكية سمعت تحذيرات مفادها أنه إذا قتلت الجنرال قاسم سليماني فإن ذلك سيؤدي إلى حرب”.

وأضاف “لكن هذه التحذيرات هي نفسها التي سمعتها حين قررت الانسحاب من الاتفاق النووي، وأيضا حين نقلت سفارتها من تل أبيب إلى القدس”.

وأوضح بومبيو أن “أمريكا قامت بقتل قاسم سليماني لأنها على أهبة الاستعداد لحماية الشعب الأمريكي”، لافتا إلى أن “سليماني كان يخطط لقتل 500 أمريكي، وقد تمكنت الإدارة الأمريكية من الإطاحة بذلك المخطط”.

وتابع: “أمريكا كانت تراقب تحركات فيلق القدس، وكانت تعمل على مشروع قتل سليماني بشكل مستمر حتى تسنت لها الفرصة لإيقاف ما كان هجوما وشيكا على الموارد والأصول والمواطنين”.

يذكر أنه 3 يناير/ كانون الثاني 2020، استهدف صاروخان من طراز “هيل فاير”، قاسم سليماني الذي كان معه أبو مهدي المهندس، نائب قائد “الحشد الشعبي” في العراق، بعد وقت قصير من مغادرتهم المطار في بغداد.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر يوم 3 يناير 2020، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

عن انهيار وشيك لروسيا : مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ” : لا مبرر لتصديق رجل اشتهر بكذبة!

AFP : RT: مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ”: لا مبرر لتصديق رجل اشتهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.