عار لو يعلمون عظيم .. القتل على الهوية في الهند..مشاهد مرّوعة.. الشيخ الندوي : المسلمون مستهدفون في كل مكان.. كويتيون ينتفضون دفاعاً عن إخوانهم فهل تفيق باقي الأمة قبل فوات الأوان؟

القاهرة – “رأي اليوم” :

لا يزال هاشتاج “الهند تضطهد المسلمين” متصدراً مواقع التواصل الاجتماعي بعد المشاهد المرّوعة التي تداولها النشطاء عن اضطهاد الأقلية المسلمة في الهند.

 

 

الوضع خطير

 

من جانبه وصف د.محمد فرمان الندوي وضع المسلمين في الهند بأنه خطير جدا، مؤكدا أن هناك استهدافا للمسلمين في كل مكان: في القطارات والمطارات والشوارع والمتنزهات.

وأضاف في تصريحات إعلامية أن الهندوس يشوهون التاريخ الإسلامي ، ويستعدون لتحويل نحو 2000 مسجد لمعابد هندوسية.

 

إشادة بالكويت

في ذات السياق أشاد نشطاء ‏بمواقف الكويت المشرفة مؤكدين أنه البلد الوحيد ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني والبلد الوحيد الذي وقف ضد الإساءة لسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.

 

اقتدوا بها

من جانبهم دعا نشطاء باقي الدول العربية والإسلامية إلى الاقتداء بالكويت.

 

 

قمة إسلامية

 

في ذات السياق تساءل آخرون: ألم يحن الوقت لعقد قمة إسلامية طارئة تنتفض دفاعا عن المسلمين المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها.

 

 

المقاطعة

آخرون دعوا إلى استخدام سلاح مقاطعة المنتجات الهندية، مؤكدين أنه سلاح موجع لا يستهان به.

آن وقت التصعيد

أحد النشطاء أكد أنه ‏يجب التصدي للهند و المخطط الهندوسي الإر هابي تجاه المسلمين، مؤكدا أن ردود الفعل حتى الآن من العالم الاسلامي غير كافية و يجب أن تكون هناك خطوات عملية من خلال تصعيد الموقف و اتحاذ قرارات حاسمة و إلا فإن ‎الهند ستستمر في ابادة المسلمين و هدم بيوتهم.

 

أين الأزهر؟

في ذات السياق تساءل بعض النشطاء عن موقف الأزهر مما يحدث لمسلمي الهند، داعين الإمام الأكبر إلى اتخاذ موقف جاد يليق بالمؤسسة الدينية الأكبر في العالم الإسلامي.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

إدانات حقوقية لجرائم القتل بالتجويع التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور

شفقنا : ادانت منظمات حقوقية، الجرائم التي تمارسها الصين ضد مسلمي الأيغور، حيث إن الصين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.