مجزرة إسرائيلية في جنين : إعدام جماعي لثلاثة شبان… وبرلمان كاتالونيا يقرّ ارتكاب إسرائيل جرائم فصل عنصري

جنين – الخليل – غزة ـ «القدس العربي»:

مجزرة إسرائيلية في جنين : إعدام جماعي لثلاثة شبان… وبرلمان كاتالونيا يقرّ ارتكاب إسرائيل جرائم فصل عنصري

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلية فجر أمس في مدينة جنين في شمال الضفة، جريمة بشعة راح ضحيتها ثلاثة من الشباب الفلسطيني، بينما جرح10 آخرون. وأصيب العشرات من الفلسطينيين أيضا في كفر قدوم ومحافظة نابلس ويطا / الخليل خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، خلال تظاهرهم تعبيرا عن رفضهم لسياسات سلطات الاحتلال الاستيطانية، فيما صادق برلمان إقليم كتالونيا الإسباني، الخميس 16 يونيو/حزيران، بالأغلبية خلال تصويت تاريخي، على قرار يقضي بأن إسرائيل ترتكب جريمة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين، وبذلك تصبح أول مؤسسة أوروبية تتخذ مثل هذا القرار. وودعت جماهير محافظة جنين الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا خلال اشتباكات مسلحة عاشتها المدينة حتى ساعات متأخرة من فجر أمس الجمعة، وسط الغضب وإطلاق الدعوات للرد والانتقام.
والشهداء الثلاثة هم براء كمال لحلوح (24 عاما) من مخيم جنين، وليث أبو سرور (24 عاما)، ويوسف صلاح (23 عاما) من سكان الحي الشرقي في المدينة. وحسب ما نشر محليا فإن الشهيد ليث هو شقيق الشهيد علاء أبو سرور قائد “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في شمال جنين، الذي ارتقى في آب/ أغسطس2007. والشهيد يوسف صلاح، هو شقيق الشهيد سعد صلاح الذي استُشهد في تموز / يوليو 2017. وحسب رواية الجيش الإسرائيلي فإن الجنود قاموا بعد إعدام الشبان الثلاثة بأخذ أسلحة كانت بحوزتهم.
وتجمهر مئات من الشبان الغاضبين حول المركبة المستهدفة، وهي من نوع مازدا، فيما كانت آثار الرصاص والدماء في كل أنحائها.
وأكد شهود عيان أن الجنود كان بإمكانهم اعتقال الشهداء أو حتى إصابتهم، لكنهم فضلوا تصفيتهم بطريقة بشعة من دون أن يشكلوا خطرا على الجنود. وبسقوط الشهداء الثلاثة أمس يصبح عدد شهداء المدينة ومخيمها منذ بداية العام الحالي 26 شهيدا، منهم الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ويكون قد سقط 72 فلسطينيا وفلسطينية على أيدي قوات جيش الاحتلال وشرطته في القدس والضفة والداخل الفلسطيني.
وادانت الرئاسة الفلسطينية الإعدامات التي وصفتها بالجريمة البشعة. وقالت إن الحكومة الإسرائيلية تتحمل مسؤولية هذا التصعيد الخطير الذي يدفع بالمنطقة نحو التوتر وتفجر الأوضاع.
من جهتها، قالت صحيفة “إل ناسيونال” الكاتالونية، إن قرار البرلمان أكد أن “النظام الذي تطبقه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتعارض مع القانون الدولي، ويكافئ جريمة الفصل العنصري على النحو المحدد في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية” . إلى ذلك أكدت وزارة الخارجية الأمريكية التزامها بفتح القنصلية في القدس الشرقية، ولكنها قالت إن الموعد لم يحدد لإعادة افتتاح مكتب المنظمة في واشنطن.

القدس العربي

استشهاد 3 فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة- (صور وفيديو)

جنين: استشهد 3 فلسطينيين، فجر الجمعة، وأصيب 8 برصاص الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان إن “3 فلسطينيين استشهدوا، وأصيب 8 آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين”.

بدوره قال تلفزيون فلسطين الرسمي إن “الجيش الإسرائيلي نفذ عملية اغتيال في مدينة جنين، أسفرت عن استشهاد براء لحلوح، وليث أبو سرور، ويوسف صلاح”.

وقال شهود عيان إن “قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين، وأطلقت النار على مركبة فلسطينية كان بداخلها أربعة فلسطينيين”.

 

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب بالعبريّة إنّه نفّذ عمليّة في قطاع جنين بحثا عن أسلحة في مكانين مختلفين.

وبحسب الجيش، تعرّض الجنود لإطلاق النار عند وصولهم إلى الموقع الأوّل وفتحوا النار بدورهم، ثمّ رصدوا سيارة مشبوهة على جانب طريق عندما كانوا في طريقهم إلى الموقع الثاني.

وأوضح الجيش “رصد إطلاق نار باتجاه جنود أحبطوا خطط الإرهابيين الذين كانوا يستهدفونهم” مشيرا إلى أنه عثر على أسلحة من بينها رشاشان.

 

وقتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة العاملة في قناة الجزيرة بالرصاص الشهر الماضي في جنين خلال تغطيتها عملية للجيش الإسرائيلي في هذا القطاع.

 

   

(وكالات)

القدس

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بالصور – مشروع “مانهاتن النيل”.. هل هو رؤية جديدة للقاهرة؟

DW : “مانهاتن النيل” مخطط للحكومة المصرية تسعى لتنفيذه في جزيرة الوراق النيلية بالقاهرة. ولهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.