رئيس الوزراء الإسرائيلي يبحث مع نظيره الإيطالي ملف تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا

 RT :

بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، مع نظيره الإيطالي، ماريو دراغي، التعاون المحتمل في مجال الطاقة، في ضوء الإمكانات الكامنة بتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا عن طريق مصر.

 

وبحسب رئاسة مجلس الوزارء الإسرائيلية، فقد “استهل اللقاء الذي جمع الزعيمين، أمس الثلاثاء، لقاء وجها لوجه، ولاحقا، عقد لقاء موسع بين الطرفين، بحضور وزيرة الطاقة، كارين الحرار”، حيث تم خلال اللقاء “البحث في سبل تعزيز التعاون بين إسرائيل وإيطاليا، وفي تداعيات الحرب في أوكرانيا، وفي التعامل مع أزمة الغذاء العالمية”.

وجرى “البحث في التعاون المحتمل في مجال الطاقة، لا سيما في ضوء الإمكانات الكامنة في تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا عن طريق مصر”.

وفي تصريحات مشتركة، قال نفتالي بينيت: “رئيس الوزراء الإيطالي، صديقي، ماريو دراغي، مرحبا بك وبجميع أفراد وفدك في القدس..يسعدني التصريح بأن رئيس الوزراء الإيطالي وأنا قد اتفقنا على عقد لقاء يجمع الحكومتين – G2G قريبا في إسرائيل، وذلك بعد قرابة عشر سنوات لم تشهد عقد مثل هذا اللقاء، وأعتقد بأنها خطوة في غاية الأهمية”.

وأضاف بينيت: “إن أحد المواضيع الرئيسية التي تحدثنا عنها، والتي سنناقشها في وقت لاحق من هذا اليوم هو موضوع الطاقة، حيث تحتاج أوروبا حاليا وبأسرع وقت ممكن إلى الطاقة، في حين نملك في إسرائيل الغاز الطبيعي الموجود في مياهنا الاقتصادية. مما يشكل بشرى سارة لكل من إسرائيل، وإيطاليا وأوروبا..لقد تحدثنا عن التعاون الضروري لجعل الغاز الطبيعي الإسرائيلي متاحا على أوروبا أيضا..كما وأتطلع إلى اليوم حين سيقرر لبنان أنه مستعد للاستفادة من الغاز الطبيعي الموجود في مياهه الاقتصادية. من المؤسف أن القيادة اللبنانية تنشغل في الخلافات الداخلية والخارجية، بدلا من استخراج الغاز لصالح مواطنيها”.

وتابع: “أقترح على الحكومة اللبنانية انتهاز الفرصة في تحسين الاقتصاد اللبناني وبناء مستقبل أفضل للشعب اللبناني، والبدء بمعالجة هذه المسألة”.

 

المصدر: RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مالي في وجه التناقضات الفرنسية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان : باريس (فرنسا) : بعد تواجد دام تسع سنوات، إنسحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.