تقرير لنيويورك تايمز : الاستقالات مجرد تكتيك تفاوضي من جانب الصدر‎‎

نون :

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن : “محللين وصفوا الاضطرابات السياسية التي أثارتها خطوة الصدر بأنها واحدة من أهم التطورات التي يحتمل أن تزعزع الاستقرار منذ انتخاب الحكومات العراقية فيما رأى اخرون أن الاستقالات نفسها لن تؤدي إلى إجراء انتخابات جديدة “.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ كتبت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، تقريراً سلّطت فيه الضوء على استقالة نواب الكتلة الصدرية من مجلس النواب، وقبولها من رئيسه، محمد الحلبوسي، لتدخل استقالتهم حيز التنفيذ، وفق ما يرى خبراء قانونيون.

بعد اشهر من الشلل السياسي الذي سلط الضوء على خلل النظام العراقي وتفتت الكتل السياسية الشيعية المتعددة جاء اعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر باستقالة نواب الكتلة الصدرية من مجلس النواب وقبولها من رئيسه محمد الحلبوسي تتويجًا للخلافات التي شهدتها الساحة العراقية مؤخرا.

تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية سلّط فيه الضوء على استقالة نواب الكتلة الصدرية حيث يرى خبراء قانونيون أن الاستقالات مجرد تكتيك تفاوضي من جانب الصدر لكن انسحابه وإعلانه إغلاق معظم مكاتب التيار الصدري في جميع أنحاء البلاد أثار مخاوف من أنه قد يستبدل المفاوضات السياسية باحتجاجات شعبية للاستقرار في الشوارع وهو أمر استخدمه من قبل كوسيلة للضغط .

ووفقا للصحيفة فإن محللين وصفوا الاضطرابات السياسية التي أثارتها خطوة الصدر بأنها واحدة من أهم التطورات التي يحتمل أن تزعزع الاستقرار منذ انتخاب الحكومات العراقية فيما رأى اخرون أن الاستقالات نفسها لن تؤدي إلى إجراء انتخابات جديدة.

هذا وعد خبراء دستوريون إن الاستقالات البرلمانية كانت سارية المفعول بعد قبولها من قبل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ولم تتطلب موافقة او تصويت مجلس النواب.

………………

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بالصور – مشروع “مانهاتن النيل”.. هل هو رؤية جديدة للقاهرة؟

DW : “مانهاتن النيل” مخطط للحكومة المصرية تسعى لتنفيذه في جزيرة الوراق النيلية بالقاهرة. ولهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.