وسائل إعلام : وقف توريد اليورانيوم المخصب من روسيا يمكن أن يؤدي إلى شلل المحطات في الولايات المتحدة

 RT :

أكدت خبراء أمريكيين أن وقف توريد اليورانيوم المخصب من روسيا سيؤدي إلى مشاكل في تشغيل محطات الطاقة النووية في الولايات المتحدة، فضلا عن زيادة تكلفة الكهرباء ونقصها.

ووفقا لمقال نُشر في صحيفة The Hill الأمريكية بقلم مات بوين الباحث في مركز سياسة الطاقة العالمية بجامعة كولومبيا، ونائب وزير الطاقة الأمريكي السابق في الشؤون العلمية بول ديبار فإنه يتعين على القادة الغربيين النظر على الفور في المخاطر المحتملة المرتبطة بالصادرات النووية الروسية واتخاذ خطوات للتخفيف منها.

ويعتبر بوين وديبار أنه من الممكن حدوث “أزمة طاقة أخرى”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “هناك عدة أجزاء من سلسلة الإنتاج التجاري في مجال المواد النووية، حيث يمكن للمورد الروسي أن يؤثر على قدرة المفاعلات الغربية على توليد الكهرباء”.

وأكدت أن “روسيا تمتلك 46٪ من قدرة تخصيب اليورانيوم”. بالإضافة إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن تشغيل المفاعلات التي صممها الجانب الروسي يعتمد على توريد معدات من روسيا.

وشدد المقال على أن “الواقع المؤلم هو أنه إذا توقفت روسيا عن إمداد شركات الطاقة الأمريكية باليورانيوم المخصب، فقد تواجه الولايات المتحدة مشاكل في المفاعلات، ربما هذا العام أو التالي”. في بعض مناطق البلاد، يتم انتاج أكثر من 20% من الكهرباء عن طريق الطاقة النووية، سترتفع تكلفة الكهرباء أكثر مما هي عليه الآن مع التضخم. وفي هذه المناطق قد لا يكون هناك كهرباء كافية لتلبية الطلب”.

وأكدت الصحيفة أنه يوجد في عدد من الدول محطات طاقة نووية بنتها. روسيا وقد تنشأ مشاكل في عملهم دون توفير المعدات والخدمات الروسية من قبل متخصصين من روسيا.

المصدر: تاس

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مالي في وجه التناقضات الفرنسية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان : باريس (فرنسا) : بعد تواجد دام تسع سنوات، إنسحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.