أعلن الجيش الصومالي، الإثنين، استعادته السيطرة على بلدة “قبطو” وسط البلاد، ومقتل 10 إرهابيين من حركة الشباب، خلال عملية تحرير البلدة.

وقال رئيس أركان الجيش الصومالي “أدوى يوسف راغي” في تصريح لإذاعة صوت الجيش الحكومية، إن “الفرقة الخامسة في الجيش الصومالي نفذت الأحد، عملية استهدفت بلدة قبطو الخاضعة لسيطرة مقاتلي الشباب”.

وأوضح المسؤول العسكري أن القوات الحكومية “تمكنت من تحرير البلدة وقتل 10 من عناصر حركة الشباب في مواجهات عنيفة بين الجانبين”.

وذكر بأن العملية نجحت كذلك في “تدمير معاقل الإرهابيين في البلدة الواقعة بالقرب من مدينة متبان بإقليم هيران في ولاية هيرشبيلى”.

وتأتي هذه العملية، بعد أيام من إعلان رئيس إقليم هيران “علي جيتي” عن إطلاق الجيش الصومالي عمليات أمنية ضد مقاتلي الشباب في الإقليم.

ولم يصدر على الفور تعليق من حركة الشباب حيال الأمر.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد “حركة الشباب” المسلحة التي تأسست مطلع 2004، وهي تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة” وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

المصدر | الأناضول