مصر تبلغ تنزانيا تمسكها بالتوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة … و مدير سد النهضة : تصريحات مصر والسودان بشأن خطورة السد لا تعنينا

جاء ذلك خلال لقائه وزيرة خارجية تنزانيا “ليبراتا مولا”، حسب بيان للرئاسة المصرية.

وفي وقت سابق الخميس، وصلت “مولا” إلى مصر في زيارة تستغرق عدة أيام.

وأوضح البيان، أن “وزيرة الخارجية التنزانية نقلت رسالة خطية إلى السيسي من رئيسة تنزانيا سامية حسن”.

وتضمنت الرسالة، الحرص على الارتقاء بأطر التعاون ومستجدات تنفيذ القاهرة سد جوليوس نيريري” منذ 2018 لتوليد الطاقة، بحسب المصدر ذاته.

وأضاف البيان أن اللقاء تناول قضية سد النهضة الإثيوبي المتنازع بشأنه بين مصر والسودان وإثيوبيا، والمقرر أن يتم ملؤه الثالث من أغسطس/آب، وسبتمبر/أيلول المقبلين، في ظل رفض مصري سوداني.

وشدد “السيسي” على “موقف مصر الثابت بالحفاظ على أمنها المائي وعلى الحقوق التاريخية المكتسبة في مياه النيل”.

وتمسك بـ “ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد على نحو يصون حق الأجيال الحالية والقادمة في مياه النيل المصدر الأساسي للمياه لمصر”.

 

 

وفي سياق متصل، قال وزير خارجية مصر، “سامح شكري” خلال مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الحكومي إن “الرسالة الخطية تطرقت لتدعيم العلاقات الثنائية، والتنسيق لمواجهة التحديات التي تواجه البلدين والقارة”.

وأوضح أن “المباحثات تناولت آخر تطورات قضية سد النهضة وكان هناك تفهم من جانب الوزيرة التنزانية لأهمية القضية للمصريين”.

 

 

بدورها، قالت “ليبراتا مولا” في المؤتمر ذاته: إن “مصر فعلت الكثير لمساعدتنا في قطاع المياه، وهناك تعاون عن كثب في إطار مبادرة دول حوض النيل”

وتنزانيا إحدى دول حوض النيل الـ 11، وتطل على بحيرة فيكتوريا التي تعد الرافد الرئيسي لنهر النيل.

وخلال السنوات الماضية، تسعى مصر لتعزيز علاقاتها مع دول حوض النيل، لمواجهة تعثر مفاوضات السد الإثيوبي، الذي تخشى أن يؤثر على حصتها السنوية من مياه النيل (55 مليار متر مكعب).

بينما تقول إثيوبيا إن السد سيحقق لها فوائد عديدة، لاسيما في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر.

 

الخليج الجديد

اقرأ أيضاً :

الجمعة 27 مايو 2022 04:46 م

أقر مدير سد النهضة الإثيوبي، الجمعة، في تصريحات لـ”العربية”، باحتمال تأثر مصر والسودان بعمليات ملء السد، مشيرا إلى أن الملء الثالث سيكون في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلين، لافتا إلى أن تصريحات مصر والسودان بشأن خطورة وتأثيرات السد لا تعني إثيوبيا.

ورغم التأثرات المحتملة على دولتي المصب، استبعد إيقاف عملية الملء الثالث معتبرا أنها عملية تلقائية.

كما كشف عن أن الطاقة التي تم تدشينها من السد دخلت ضمن شبكة الكهرباء في إثيوبيا، مشددا على أن عملية بناء سد النهضة لن تتوقف لأي سبب كان.

وقال إن السد منيع وأي حديث عن مخاطره واحتمال انهياره غير صحيح، مضيفا أن إثيوبيا تبادلت المعلومات حول السد مع مصر والسودان.

في حين، أعلن البدء في تجربة التوربين الثاني لإنتاج الكهرباء خلال أسابيع، لافتا إلى أن تصريحات مصر والسودان بشأن خطورة وتأثيرات السد لا تعني إثيوبيا، معللا ذلك، بأن إثيوبيا لم تتخط ما اتفق عليه عام 2015 بخصوص عمليات الملء.

وكانت مصر، جددت تأكيدها على أن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل يرتبط بـ”قضية وجودية” لمصر وشعبها، فيما لم تسفر الجهود حتى الآن عن اتفاق بشأن السد الذي يثير قلق القاهرة والخرطوم على حصصهما من الماء.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بعد 84 عاما: بي بي سي توقف البث الإذاعي باللغة العربية

القدس العربي : لندن ـ عمان: تلقى المستمعون العرب إعلان هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عزمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.