العراق : افتتاح اعمال المؤتمر الدولي لآية الله العظمى السيد سعيد الحكيم ومرجعيته الرائدة بالنجف الاشرف

 نون :

حضر المؤتمر ممثل المرجع السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي وامين عام العتبة الحسينية الاستاذ حسن رشيد وعدد كبير من فضلاء الحوزة العلمية وطلبة العلوم الدينية

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا ـ شهدت محافظة النجف الاشرف افتتاح اعمال المؤتمر الدولي للمرجع الكبير اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم ومرجعيته الرائده

وحضر المؤتمر ممثل المرجع السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي وامين عام العتبة الحسينية الاستاذ حسن رشيد وعدد كبير من فضلاء الحوزة العلمية وطلبة العلوم الدينية

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ان المرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم {قدس سره} نذر نفسه في خدمة الدين والمذهب”.

وذكر الشيخ الكربلائي في كلمته في المؤتمر  ان “المرجع الحكيم {قدس} كان نعم الصابر المجاهد في سبيل الدين ونرة المؤمنين وبذل جهودا كبيرة في سبيل رعاية الحوزة العلمية الدينية وطلبتها ورفد المكتبة الاسلامية من المؤلفات”.

وأضاف ان “من مهامنا الحفاظ على تراث اعلامنا الاعلام وسعت العتبة الحسينية في تخليد ذكرى اعلامنا الاعلام من خلال إقامة المؤتمرات العلمية التي تعمل في تحقيق ونشر”.

وبين الشيخ الكربلائي :”نحن في رحاب علم من اعلام الحوزة العملية النجف الاشرف فقد تميزت مدرسة أهل البيت {ع} في ظاهرة الابداع في الفكر الاسلامي في العمق والأصالة والحيوية معبرة ذلك كله عن نهج الاسلام الاصيل وثقافته الحية”.

وتابع ان “الحوزة الدينية في النجف مصدر إلهام واشعاع في الفكر الاسلامي منذ ألف عام مما يدل على عمق اصالتها ورسوخ كيانها العلمي”.

ونوه الى ان “من الصفحات المنيرة هو قبس المرجع الحكيم {قدس سره} وفيما كانت الحوزة العملية فقد وجدنا انه نذر نفسه يخوض في مسيرة قاسية خدمة لأهل البيت {ع} ويحاط بحصانة من الأيام وتحمل الشدائد وعرف بالاوساط العملية في النجف بمناقشاته الجادة وآرائه ومبانيه العلمية العالية وجعله متميزا بين اقرانه في استحكام النصوص الرصينة”.

وأشار الشيخ الكربلائي الى ان “المرجع الحكيم {قدس} عُرف عن اهتمامه في التأليف وكرس نفسه في المستوى العلمي لكثير من الشباب في الحوزة العملية وكان له الفضل الكبير في بلوغ الكثير من الفضلاء لدرجاتهم العلمية فقد وثق العلاقة بين الأمة والحوزة العلمية والمرحعية الدينية”.

………………

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية : للشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الحق القانوني بالرد على عدوان الكيان الصهيوني .. و أنصار الله تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

المنار : دانت طهران بشدة “العدوان الوحشي لنظام الفصل العنصري الصهيوني على غزة واغتيال قادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.