قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، الخميس، إن طهران تعمل على تسريع إنتاج وتركيب أجيال جديدة من أجهزة الطرد المركزي في منشآتها النووية.

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن مصدر مطلع لم تسمه، قوله إن “إيران تعمل على تسريع إنتاج وتركيب أجيال جديدة من أجهزة الطرد المركزي، بما في ذلك IR-6 وIR-4 وIR-2m”.

وأضاف المصدر: “سنبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتلك الإجراءات التي ينبغي إخطارها بها فيما يتعلق بالتزامات والضمانات”، مشيرا إلى أنه “تم تقديم المعلومات اللازمة للوكالة بشأن الإجراءات الأخيرة في الماضي”.

وفي وقت سابق الخميس، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن إيران تعتزم تركيب مجموعتين جديدتين من أجهزة الطرد المركزي المتطورة التي ستسمح لطهران بتخصيب المزيد من اليورانيوم بسرعة.

 

 

والأربعاء، وافق مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المؤلف من 35 دولة، بأغلبية كبيرة (30 دولة) على قرار يدين إيران، بسبب عدم تقديمها ما يفسر وجود آثار لليورانيوم في 3 مواقع لم يعلن عنها، فيما عارضت كل من روسيا والصين نص القرار، وامتنعت الهند وباكستان وليبيا عن التصويت.

وردت إيران على قرار وضع معاهدة “أوكوس” على جدول أعمال مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدة أن هذا القرار “يزيد من مخاطر الانتشار النووي”.

بدوره، حمل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان “المتبنين للقرار المعادي لإيران في مجلس الحكام بالوكالة الدولية للطاقة الذرية المسؤولية عن كل تداعيات تهديداتهم”.

وقال عبد اللهيان: “تشاورنا مع مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل حول المفاوضات لرفع الحظر وكيفية مواصلة المفاوضات”.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات