السفير الباكستاني لدى موسكو : إسلام آباد تتمسك بمشروع “السيل الباكستاني”

 RT :

صرح السفير الباكستاني لدى موسكو، شوكت علي خان، بأن بلاده تتمسك بمشروع خط أنابيب الغاز “السيل الباكستاني، مضيفا أن موسكو وإسلام آباد تبحثان حاليا المسائل القانونية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن شوكت علي خان: “لا توجد حاليا أي مواعيد دقيقة (لإنهاء العمل على المشروع). يوجد هناك عدد من المسائل القانونية، ولا توجد أي قضايا خاصة. أما الإرادة السياسية، فتتمسك الدولتان بهذا المشروع”.

ومن المتوقع أن يربط خط أنابيب الغاز “السيل الباكستاني” البنية التحتية لقبول الغاز المسال في موانئ كراتشي وغوادار في جنوب باكستان بالمحطات الكهربائية والمنشآت الصناعية في منطقة قصور (البنجاب) في شمال البلاد. وستتجاوز مسافة خط الأنابيب، وفق المشروع، 1,1 ألف كيلومتر، وستبلغ قدرته ما يصل إلى 12,3 مليار متر مكعب سنويا. من جانبه قال وزير الطاقة الروسي، نيكولاي شولغينوف، إن قدرة المشروع ستكون أكثر وستبلغ 16 مليار متر مكعب.

وتم توقيع الاتفاقية بين حكومتي روسيا وباكستان بشأن تنفيذ مشروع بناء خط أنابيب الغاز في أكتوبر عام 2015، وتقضي الوثيقة باستخدام المواد والتكنولوجيات والخدمات الروسية. وفي مارس عام 2022 أعلن شولغينون أن روسيا تأمل بتوقيع اتفاقية المساهمين لتنفيذ هذا المشروع في المستقبل القريب.

المصدر: نوفوستي

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

إنحلال الإمبراطورية الأمريكية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان في خضم مواجهتها مع روسيا والصّين الهادفة إلى منع قيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.