أمر قاض فيدرالي أمريكي، الإثنين، بمصادرة طائرتين يملكهما الملياردير الروسي، “رومان أبراموفيتش”، مشيرا إلى أنهما انتهكتا العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية غزوها أوكرانيا.

وذكرت شبكة “سي إن بي سي” أن الطائرتين “بوينج 787-8 دريملاينر”، و”جالفستريم جي650 إي آر” توجهتا إلى مناطق روسية في مارس/آذار الماضي، في انتهاك للقيود الأمريكية المفروضة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

والطائرة “بوينغ”، التي تقدر قيمتها بحوالي 350 مليون دولار تتواجد حاليا في دبي، بينما توجد الأخرى في روسيا، وفقا لسجلات المحكمة، حسبما نقلته قناة “الحرة” الأمريكية.

وتصطف عشرات الطائرات الخاصة المملوكة للأثرياء الروس في مطار آل مكتوم في دبي، وفقًا لمسؤولين تنفيذيين في صناعة الطائرات وصور الأقمار الصناعية وبيانات من شركة أبحاث الطيران “WINGX”.

وفي 4 مارس/آذار الماضي، نقل “رومان أبراموفيتش”، أشهر الأوليجارش الروس في العالم، طائرته (من طراز بوينج 787 دريملاينر)، التي تبلغ تكلفتها 350 مليون دولار، إلى دبي، وهو آخر موقع معروف لها، وفقًا لموقع التتبع “فلايت رادر 24”.

 

 

كما كانت دبي آخر موقع تم رصد فيه طائرة “بومباردييه جلوبال 6500” المملوكة لرجل الأعمال الخاضع للعقوبات “ميخائيل جوتسيريف”.

وتأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة من العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى على الأثرياء الروس الذين يدعمون الحرب في أوكرانيا.

والأربعاء الماضي، أعلن 3 رجال أعمال روس، من بينهم “رومان أبراموفيتش”، أنهم سيطعنون في قرار فرض عقوبات أوروبية عليهم، وفق محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي.

وفي إطار العقوبات الأوروبية والبريطانية التي فرضت على الملياردير الروسي، أعلن نادي تشلسي الإنكليزي لكرة القدم إتمام عملية انتقال ملكيته بشكل رسمي من أبراموفيتش إلى “كونسورتيوم” يقوده الأمريكي “تود بوهلي”، أحد مالكي نادي لوس أنجلوس دودجرز للبيسبول.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات