بينيت : المعارضة تبث السموم في نفوس الإسرائيليين

 RT :

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت رسالة للجمهور الإسرائيلي، دعا فيها إلى دعم الائتلاف الحكومي من أجل الاستقرار السياسي، معتبرا أن “المعارضة تبث السموم في نفوس المواطنين”.

وناشد بينيت في الرسالة التي تأتي بمناسبة مرور عام على تشكيل الحكومة، الإسرائيليين المساعدة في الحفاظ على الاستقرار، قائلا: “قبل حوالي عام، مرت دولة إسرائيل بواحدة من أصعب اللحظات التي عرفتها على الإطلاق. فوضى انتخابية لا نهاية لها، شلل حكومي، مدن اللد وعكا تحترق في وجه حكومة مهينة ومتضاربة”.

واعتبر أن “إسرائيل أظهرت ضعفا كبيرا في وجه عدو قاتل أطلق الصواريخ على القدس، ووقعت في شرك عبادة رجل واحد واستعباد طاقة الدولة لاحتياجاته القانونية”، في إشارة إلى زعيم المعارضة ورئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو، ومحاكمته بتهم الفساد.

وقال بينيت إنه قام بتشكيل تحالفه العام الماضي، “من مزيج متباين من الأحزاب اليمينية والوسطية واليسارية بالإضافة إلى فصيل راعم الإسلامي، لإنقاذ البلاد، على الرغم من الانتقادات اللاذعة من الجناح اليميني”، مضيفا: “جنبا إلى جنب مع زملائي في الحكومة، أعدنا الوظائف والنمو إلى إسرائيل التي كانت عند مفترق طرق تاريخي”.

وأشار إلى أنه “إما نمضي قدما في دولة فاعلة، أو ننزلق مرة أخرى إلى الفوضى والكراهية الداخلية والضعف الخارجي واستعباد الدولة تلبية لاحتياجات رجل واحد”، في إشارة مرة أخرى إلى نتنياهو، مشددا على أنه “إذا كنا لا نريد التراجع إلى الوراء، فيجب علينا جميعا أن نتخذ إجراء، وهذه الرسالة هي دعوة للعمل”.

المصدر: “تايمز أوف إسرائيل”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

49 عاماً على حرب 1973 وإسرائيل ما زالت تستذكر صدماتها وجراحها.. معلومات جديدة من غرفة اللقاءات السريّة بين العسكريين والصحفيين

الناصرة- “القدس العربي”: كما في كل سنة، تستذكر أوساط إسرائيلية مختلفة أحداث حرب تشرين 1973، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.