أخبار عاجلة

رئيس “حركة تحرير شعب بني شنقول”: نرفض وصفنا بالإثيوبيين

RT :

أعلن رئيس “حركة تحرير شعب بني شنقول”، يوسف حامد ناصر، أن جميع قبائل الإقليم الذي يعد من أهم الأقاليم الحدودية ويوجد داخله سد النهضة، ترفض أن يقال عنها إثيوبية أو حبشية.

وأضاف في حوار مع صحيفة “الطريق” المصرية، أن جميع القبائل في إقليم بني شنقول قومز “دون استثناء تعتبر هذا الوصف إساءة لها ولتاريخها”.

وقال إن وضع الإقليم “يختلف عن غيره من الأقاليم الحدودية بين إثيوبيا والسودان، إذ ترفض كل القبائل أن يقال عنها قبائل إثيوبية أو حبشية”، وأوضح أن “إقليم بني شنقول، كان اجتماعيا وجغرافيا وسياسيا، جزءا من الأراضي السودانية في عهد الثورة المهدية، وظل إقليم سودانيا حتى توقيع اتفاقية عام 1902 بين البريطانيين والإمبراطور الإثيوبي منيليك الثاني، والتي على إثرها وافق البريطانيون على ضم الإقليم إلى الحبشة حيث لم يكن السودان طرفاً في تلك الاتفاقيات، واستمر الوضع بعد توقيع الاتفاقية”.

وأضاف رئيس “حركة تحرير شعب بني شنقول”، أن قبائل الإقليم “سودانية خالصة ولها امتداداتها وارتباطاتها العرقية مع القبائل في السودان، ولا يزال ارتباط قبائل بني شنقول اجتماعيا وروحيا ووجدانيا، وذلك رغم انقضاء أكثر من قرن منذ احتلالها من قبل الإثيوبيين”.

 

المصدر: صحيفة “الطريق”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مصر : حريق في كنيسة الأنبا موسى الأسود بكرداسة.. “الداخلية المصرية” تنفي

العين الإخبارية : الثلاثاء 2022/8/16 02:03 ص  أبوظبي حريق في كنيسة الأنبا موسى الأسود بكرداسة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.