إيران : مقتل ضابط كبير في الحرس الثوري بطهران في ضربة مؤلمة لحزب الله

العين الإخبارية :

مقتل العقيد حسن خدايي.. ضربة بقلب طهران تؤلم “حزب الله”

الضابط الإيراني حسن صياد خدايي الضابط الإيراني حسن صياد خدايي
أعلنت إيران اليوم الأحد مقتل حسن صياد خدايي المسؤول العسكري الرفيع برصاص مجهولين في العاصمة طهران.

وحسن صياد خدايي (مواليد عام 1972) من سكان مدينة “ميانه” التابعة لمحافظة أذربيجان الشرقية الواقعة شمال غرب إيران.

ووفق معلومات اطلعت عليها مراسلة “العين الإخبارية” في طهران، انخرط العقيد حسن صياد خدايي في صفوف الحرس الثوري الإيراني وهو في مقتبل العمر عندما بلغ 15 عاماً.

وجرى اغتيال العقيد خدايي بهجوم مسلح نفذه شخصان يستقلان دراجة نارية عندما كان يركب سيارته الشخصية من طراز “برايد” أمام منزله شرق العاصمة طهران.

وذكرت قناة “قدس” التابعة لفيلق القدس الإيراني في “تلغرام”، إن “العقيد خدايي كان عاداً للتو وقبل أيام من مهمته في سوريا”.

فيما ذكر موقع “دفاع برس” التابع لوزارة الدفاع الإيرانية، إن “العقيد حسن صياد خدايي الذي جرى اغتياله اليوم في طهران، كان يتولى منصب معاون مدير قسم البحث والتطوير التكنولوجي في هيئة الصناعات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع”.

بدوره، قال موقع “نسيم” التابعة لجهاز الاستخبارات للحرس الثوري، إن العقيد “خدايي” الذي اغتيل في شرق طهران كان مسؤولاً عن نقل تقنية صناعة الصواريخ إلى حزب الله اللبناني، كما تولى نقل الأسلحة إلى سوريا ولبنان وتزويد الجماعات الفلسطينية بالأسلحة”.

وأضاف الموقع إنه “كان أحد مساعدي قائد فيلق القدس السابق الجنرال قاسم سليماني الذي تم اغتياله في العراق بطائرة أمريكية مسيرة مطلع عام 2020”.

ووفق موقع “جاده إيران” المقرب من النظام الإيراني، فإن” خدايي لعب دورًا بارزًا في الصناعات العسكرية، لا سيما المتعلقة بالطائرات المسيرة”.

فيما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن الصحف الإسرائيلية قولها إن “العقيد خدايي كان مسؤولاً عن التخطيط لهجمات إرهابية واختطاف إسرائيليين”.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، إن “اغتيال الضابط الحرس الثوري لا علاقة له ببرنامج إيران النووي، ويبدو أن هذا الاغتيال مرتبط بوجود إيران في سوريا ورسالة مباشرة من إسرائيل إلى إيران”.

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء “نورنيوز” التابعة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن “اغتيال العقيد خدايي، تجاوز دون حساب لخط أحمر سيغيّر الكثير من المعادلات، ومنفذوا هذه العملية ومن يقفون خلفهم سيدفعون ثمناً باهظاً”.

وفي أحدث رواية نشرتها الصحافة الإيرانية، استقررت 5 رصاصات في جسد العقيد خدايي اثنين منها في رأسه واثنين في يده اليمنى فيما أصيب بصدره بطلقة خامسة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أن مراسم تشييع العقيد خدايي سوف تبدأ صباح يوم غد الإثنين في طهران.

العين الإخبارية 

 

اقرأ ايضاً :
نشر في: 

بعد إعلان الحرس الثوري الإيراني مقتل العقيد صياد خدائي الأحد، برصاص مجهولين قرب منزله وسط العاصمة طهران، أكدت المعلومات أن القتيل ينتمي لفيلق القدس، وسبق له أن شارك بالمعارك في سوريا.

وانتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت خدائي برفقة قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، والقتيل بغارة أميركية استهدفت موكبه قبل سنوات في العراق.

شارك بالمعارك في سوريا

وكانت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، قد أكدت مقتل العقيد صياد خدائي.

وأضاف بيان للحرس الثوري أن الضابط القتيل تعرض لإطلاق نار في أحد الأزقة المؤدية إلى شارع مجاهدي الإسلام شرق طهران.

فيما أفادت مصادر أخرى، أن خدائي ينتمي لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وسبق له أن شارك بالمعارك في سوريا.

وأكدت أنه قتل بـ 5 رصاصات مجهولة أطلقت عليه من دراجة نارية يقودها مجهولان في شارع “مجاهدي الإسلام” بالعاصمة بالقرب من منزله.

مطاردة المهاجمين

وأشارت إلى أن زوجته عثرت عليه غارقا بدمائه وأبلغت عن الحادث.

إلى ذلك، قالت إن عملية مطاردة المهاجمين مستمرة من قبل قوات الأمن التي اتخذت الإجراءات اللازمة للتعرف على الجناة، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

العربية نت

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

بسبب الصحراء.. المبادلات التجارية بين الجزائر وإسبانيا شبه متوقفة باستثناء الطاقة

لندن- “القدس العربي”: اعترفت الحكومة الإسبانية بتوقف المبادلات التجارية مع الجزائر باستثناء صادرات الطاقة. يحدث هذا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.