شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية تتولى التحقيق في الاعتداء على القنصلية التركية بباريس

تولت وحدة مكافحة الإرهاب الفرنسية مهمة التحقيق بحادث الاعتداء على القنصلية العامة التركية في العاصمة باريس من قبل مجموعة من أنصار حزب العمال الكردستاني “بي كا كا”.

وأفادت مصادر رسمية فرنسية بأن وحدة مكافحة الإرهاب بجهاز الشرطة استلمت أمس الجمعة، ملف التحقيق في الحادث المذكور.

ويوم الخميس، تعرضت القنصلية العامة التركية في باريس لاعتداء نفذه أنصار تنظيم حزب العمال الكردستاني “بي كا كا”، تسبب بإلحاق أضرار بنافذة المبنى وجدارها الخارجي، فيما فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث.

وفي وقت سابق، استدعت وزارة الخارجية التركية، ماتيلد غرامونت، مستشارة السفير الفرنسي بأنقرة، هيرفي ماجرو، إلى مقر الوزارة على خلفية الهجوم الإرهابي على القنصلية العامة لتركيا في باريس.

وأعرب نائب المدير العام للبحوث والشؤون الأمنية بالوزارة، السفير نوزاد أويانيق، للمسؤولة الفرنسية عن انزعاج أنقرة من الهجوم الإرهابي على قنصليتها العامة في العاصمة باريس.

وأفاد المسؤول التركي أن بلاده تنتظر من فرنسا عدم التهاون واتخاذ خطوات ملموسة وفعالة وسريعة ضد تنظيم “بي كا كا” المدرج في قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي.

المصدر: الأناضول

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

قتيل وجرحى في هجوم بسكين داخل نزل للاجئين بألمانيا

 DW : قالت مصادر أمنية إن شابًا يبلغ من العمر 31 عامًا طعن عدة أشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.