فرنسا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

ابنا -وكالات :

 وزارة الخارجية الفرنسية أدانت “اعتقال فرنسيين في إيران” واستدعت القائم بالأعمال الإيراني احتجاجا على ذلك، مطالبة في بيان “الإفراج عن المواطنين الفرنسيين فورا”.
وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ إستدعت الحكومة الفرنسية القائم بالاعمال الإيراني في باريس غداة إعلان طهران عن اعتقال أوروبيين اثنين بتهمة تنظيم اضطرابات في البلاد.

وأفادت وسائل إعلام غربية الخميس، أن وزارة الخارجية الفرنسية أدانت “اعتقال فرنسيين في إيران” واستدعت القائم بالأعمال الإيراني احتجاجا على ذلك، مطالبة في بيان “الإفراج عن المواطنين الفرنسيين فورا”.

هذا وكانت وزارة وزارة الأمن الإيرانية أعلنت أمس الأربعاء اعتقال شخصين أوروبيين قدما إلى إيران بهدف استغلال حركات نقابية ومطلبية وجرّ هذه المطالب العادية نحو اشعال اضطرابات وزعزعة الاستقرار والنظام في المجتمع الإيراني.

وقالت الوزارة إن المتآمرين الأجانب الذين فشلت سيناريوهاتهم المتنوعة والعديدة خلال السنوات الاخيرة، قاموا بإرسال اثنين من عملائهم المخضرمين إلى إيران بهدف تنفيذ خطة مركّبة تستخدم الأساليب الحديثة الميدانية والمعلوماتية، وكانت مهتهما هي التوجيه والقيادة ونسج الشبكات والربط بين الأفراد والشبكات المنحرفة الداخلية، والوقوف على المشاكل ومطالبات الطبقات الشريفة الكادحة في المجتمع، وحرف هذه المطالبات وتشبيك الخلايا المتصلة بهما من أجل جرّ المجتمع الإيراني نحو أمواج عاتية من الخراب والشرور وانعدام الأمن.

وأضافت وزارة الأمن الإيرانية أن هذين الشخصين هما مواطنان لدولة أوروبية وينتميان إلى أجهزة الاستخبارات، وهما من المتخصصين المحترفين في مجال اشعال الاضطرابات وضرب الاستقرار، وقد قاما خلال السنوات الماضية وفي عدد من الدول المستهدفة، بتدريب عملائهما المحليين على تنفيذ مثل هذه السيناريوهات.

وتابعت وزارة الأمن الإيرانية أنها رصدت هذين الشخصين خارج البلاد كما تتبعتهما منذ دخولهما إلى إيران وحتى لحظة إيقافهما، كافة برامجهما ولقاءاتهما السرية وأساليب تمويههما وخيوط عملياتهما التخريبية التي أوصلاها ببعض التشكيلات المرتبطة بهما ومنها الجمعية غير القانونية المسماة “المجلس التنسيقي للمجاميع النقابية للمعلمين” وذلك تحت إشراف أمني كامل وموثّق.

وأضافت الوزارة أنها ستعرض على أبناء الشعب الإيراني قريبا بعض التسجيلات الصوتية والمرئية عن هذه العملية.

…………………..

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

مع 33 تركيا.. أنباء عن طلب أنقرة من السويد تسليم نائبة في البرلمان والسفير التركي ينفي

  RT : أفادت صحيفة “زمان” التركية المعارضة بأن أنقرة تطلب من السويد تسليم 33 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.