مقتل سبعة جنود وأربعة من أفراد قوات رديفة للجيش في بوركينا فاسو

قتل سبعة جنود وأربعة من قوات رديفة للجيش في كمينين في شمال ووسط بوركينا فاسو، بحسب ما أعلن الجيش.

 

ووقع الكمين الأول قرب بلدة سوليه، وأدى إلى مقتل جنديين وأربعة من المتطوعين الذين يساعدون الجيش، فيما قتل خمسة من عناصر “وحدة تدخل خاصة تابعة للدرك” في كمين آخر.

وأكد الجيش أنه “من جهة العدو، أحصيت نحو عشرين جثة إرهابيين خلال العمليات الأمنية”، مضيفا أن “أسلحة وذخائر وعربات دارجة وأجهزة اتصالات دمرت وانتشلت”.

وتتعرض بوركينا فاسو وخصوصا شمالها وشرقها لهجمات “الجهاديين” منذ 2015.

وينتمي هؤلاء خصوصا إلى تنظيمي “القاعدة” و”داعش” وخلفت اعمال العنف اكثر من ألفي قتيل وأجبرت نحو 1.8 مليون شخص على النزوح.

ومطلع أبريل، أعلن الرئيس الجديد تشكيل لجان محلية للتحاور مع المجموعات “الجهادية” في محاولة للحد من العنف.

المصدر: أ ف ب

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

قتيل وجرحى في هجوم بسكين داخل نزل للاجئين بألمانيا

 DW : قالت مصادر أمنية إن شابًا يبلغ من العمر 31 عامًا طعن عدة أشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.