مصر : شلالات وادي الريان في مصر.. وجهة للسعادة في عيد الفطر- (صور)

القدس العربي :

القاهرة: مع بزوغ شمس عيد الفطر، توافد مصريون على إحدى وجهات السعادة حيث تقع شلالات بحيرة وادي الريان الوحيدة في البلاد، لقضاء ساعات من المرح، وسط تخفيف لافت لتدابير فيروس كورونا.

وفي ظل أجواء صيفية، وشرائح عمرية عديدة أغلبها من الشباب، كثرت الخطى على ذلك المقصد المتميز بأجوائه الطبيعية، الخالية من التلوث، للاحتفاء بالعيد الذي حل الاثنين بالبلاد.

تجمعات أمام باعة الأواني الفخارية والحلى التراثية من الأسر التي تزور منطقة الشلالات، بحثا عن شراء أشكال متميزة منها، بجانب خطى أخرى شبابية تسرع نحو الشلالات.

منظر الشلالات الخلاب كان فرصة لالتقاط الصور بين الباحثين عن فرحة بعيد الفطر، بجانب عشرات الشباب المتجمعين أعلى الشلالات وأسفلها، للاستمتاع المبكر بأجواء المياه المتدفقة.

ودون خوف، وبضحكات عديدة، يمارس بعض الشباب هواية القفز من أعلى الشلالات حيث تنتظرهم البحيرة التي تضم آخرين، بينما البعض مشغول بالاستمتاع بالمياه.

وبحث آخرون أسفل بحيرة الشلالات عن الفرحة في ممارسة الألعاب المائية، وسط أجواء مزاح وسعادة لافتة.

ووادي الريان منطقة محمية منذ عام 1989 بمساحة تبلغ 1759 كم2 وتبعد عن العاصمة القاهرة 150 كم، ويضم شلالات وحيدة بالبلاد.

ومياه تلك الشلالات بدأت تتدفق في المنطقة منذ عام 1973 حين غمرت المياه المسطح الأعلى، والمسطح الثاني عام 1976 ومعها تشكل منخفض وادي الريان وتكونت الشلالات الطبيعية والتي يبلغ ارتفاعها 20 مترا، وفق معلومات رسمية نقلتها وسائل إعلام محلية.

واعتاد المصريون في أول وثاني أيام عيد الفطر ارتياد المتنزهات والزيارات العائلية، وراجت تلك الفعاليات هذا العيد لاسيما مع تراجع تدابير كورونا بالبلاد على نحو ما حدث في عدة بلدان عربية.

وشهد عاما 2020 و2021، قيودا مشددة لمواجهة الوباء، دفع البعض للتراجع عن التنزه والزيارات العائلية في الأعياد، قبل أن تتراجع معدلات الإصابة بكورونا في الآونة الأخيرة.

(الأناضول)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

العراق : عاصمة السومريين… مدينة “أور الأثرية”

لندن- “القدس العربي”: تعتبر مدينة “أور الأثرية” في محافظة ذي قار العراقية، عاصمة الدولة السومرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.