مقتل مستوطن جراء إطلاق نار عند مدخل مستوطنة أرئيل

 عرب ٤٨ :

وبعد إطلاق النار، ترجّل المنفّذان من السيارة وطعنا حارس الأمن، بحسب ما زعم المراسل العسكري لموقع “معاريف”، طال ليف رام.

وتحمل سيارة المنفّذين لوحات إسرائيلية. والسلاح المستخدم من نوع كارلو.

ولاذ المنفّذان بالفرار، وبدأت قوات الاحتلال بمطاردة السيارة.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل بلدة سلفيت في الضفة الغربية.

وأعلنت قوات الاحتلال الاستنفار في عدّة مستوطنات في محيط أرئيل.

ورفع جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الأيام الأخيرة، حالة الاستنفار إلى “جهوزية قصوى متعددة الجبهات”، في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية ولبنان وهضبة الجولان وسورية، ومقابل إيران.

وتتوقّع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تصاعد العمليات خلال شهر أيار/مايو، بسبب يوم “استقلال” إسرائيل في التقويم العبري، وذكرى النكبة في الخامس عشر من أيار/مايو، ومسيرة الأعلام الاستفزازية المقرّرة في 28 أيار/مايو المقبل.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يجدد القصف على غزة

 RT : جدد الجيش الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، واستهدف موقعا جنوب القطاع، ودراجة نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.