الرئيس الإيراني : التطبيع مع إسرائيل “كمن يربي أفعى داخل كمّه”

العالم :

وصف الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الدول التي تطبع علاقاتها مع إسرائيل بأنها “كمن يربي أفعى داخل كمّه”، معتبرا أن “السذاجة تجاه نوايا هذا الكيان تهدد كل دول المنطقة”.

وأشار رئيسي خلال استقباله سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الإسلامية في طهران، إلى أن “الكيان الصهيوني الغاصب ما زال يشكل تهديدا خطيرا للأمة الإسلامية، وفلسطين المظلومة هي مفتاح وحدة الأمة الإسلامية”.

وأضاف: “على الرغم من أن فلسطين هي الضحية الرئيسية للكيان القاتل للأطفال، إلا أن التغافل والسذاجة تجاه النوايا الشريرة والتوسعية لهذا الكيان يهدد المنطقة بأسرها وهوية العالم الإسلامي. ومثل الدول التي تطبع علاقاتها مع الكيان الصهيوني الدموي هو كمن يربي أفعى في كمّه، وهذه الخطوة ستثير بلا شك غضب ما يقرب من ملياري مسلم في العالم وكراهية الأحرار”.

واعتبر “الكيان الصهيوني” بأنه “كيان ذليل وهش”، قائلا: “إن إرهاب الدولة، والانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان، واستخدام الأسلحة المحظورة ضد الفلسطنيين، وزيادة الضغوط على أهالي القدس والضفة الغربية، وتدنيس حرمة المسجد الأقصى، لم تخدم مطلقا استقرار وأمن الكيان الصهيوني”.

وتابع قائلا: “إن هذا الكيان الذي أدى على مدى أكثر من 70 عاما إلى زعزعة الأمن والاستقرار والتسبب بتشريد الكثيرين في المنطقة لا يمكنه أن يكون شريكا للسلام، بل أينما وطأت قدماه فإنه يعرض أمن واستقرار ذلك المكان للخطر”.

المصدر: قناة “العالم”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

ولاية بورنو في نيجيريا تدق ناقوس الخطر بسبب المجاعة

أبوجا (أخبار الآن) : زاغازولا ماكاما هروب الناس من منازلهم في نيجريا بسبب الأمطار (أ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.